الفيلم التاريخي لـ"فاطمة نسومر" يعود في أسبوع التراث الأمازيغي بالجزائر

تحتضن دار الثقافة "قنفود الحملاوي" بمدينة المسيلة الجزائرية، يوم السبت 13 يناير الجاري بمناسبة الأسبوع الوطني لإحياء التراث الوطني الأمازيغي ابتداء من 11 من الشهر ذاته، فعاليات ثقافية وفنية منوعة تندرج ضمن التظاهرة بحضور كوكبة من الوجوه الأدبية والسينمائية البارزة في الجزائر.

وتحتفي عاصمة الحضنة حسب "الشروق الجزائرية" مع بداية السنة الجديدة 2018 بالتراث الوطني الأمازيغي في هذه التظاهرة التي ينظمها "النادي السينمائي لخضر حمينة" و"جمعية أحباب السعادة" و"خلية السينما" ببوسعادة، بمجموعة من النشاطات منها عرض شريط  وثائقي حول طبوع وأغاني الأوراس بحضور المخرج علي عيساوي، إضافة إلى تقديم الفيلم التاريخي "فاطمة نسومر" لمخرجه بلقاسم حجاج الذي يكون حاضرا إلى جانب أحد أبطال الفيلم لمناقشة قصة العمل مع الجمهور والأسرة الإعلامية.

ويتم بالمناسبة، حسب ذات المصدر تنظيم ندوة حول "التراث الأمازيغي والهوية الوطنية" ينشطها الدكتور والروائي أمين زاوي، والمخرج علي عيساوي وجمال الدين حازورلي وبلقاسم حجاج.

وعلى هامش الحدث يلتقي صاحب "السماء الثامنة" أمين الزاوي بقرائه خلال جلسة بيع بالتوقيع لأخر إصداراته الأدبية، وذلك بالمكتبة المركزية للمطالعة العمومية.

وتنتقل النشاطات في اليوم الموالي إلى مدينة بوسعادة بحسب ما نشره رئيس "النادي السينمائي لخضر حمينة" جمال محمدي، بحيث يتم عرض الشريط التلفزيوني السابق حول "طبوع وأغاني الأوراس" وفيلم "فاطمة نسومر" وبرمجة الندوة ذاتها المتعلقة بالتراث والهوية الأمازيغية، في حين يلتقي الزاوي القراء لتوقيع أعماله بالمتحف الوطني العمومي  "نصر الدين ديني".

مجموع التعليقات (0)