الراخا يدعو من جامعة مكناس إلى القومية الأمازيغية وتمزيغ المجال العام

في إطار أيامها الثقافية الممتدة من 27 أبريل إلى غاية 01 ماي 2015، استضافت الحركة الثقافية الأمازيغية موقع مكناس رئيس التجمع العالمي الأمازيغي رشيد الراخا في محاضرة تحت عنوان “الهوية الوطنية المغربية والقومية الأمازيغية” وذلك بعد زوال يوم الإثنين 27 أبريل 2015 بكلية الحقوق جامعة مولاي اسماعيل.

رشيد الراخا افتتح مداخلته بإلقاء إطلالة على ديباجة الدستور المغربي، منبها إلى أن الدولة المغربية وعلى الرغم من تعويمها لمصطلح الهوية الوطنية لتشمل روافد متعددة بينها فواصل، إلا أنها في الحقيقة وكما يعبر عن ذلك واقع سياساتها في مختلف المجالات تختزل الهوية المغربية في بعديها العربي والإسلامي وتضع نقطة، وأن كل ما يقال عن الهوية الأمازيغية والإفريقية والصحراوية والمتوسطية واليهودية للمغرب مجرد كلام لا مكان له في سياسات الدولة وخطاباتها.

وأورد رشيد الراخا الفصل الخامس من الدستور المغربي المتعلق بترسيم الأمازيغية، مؤكدا على أن الدولة لو التزمت بالمنهجية الدستورية لكان أول القوانين التنظيمية التي ستنكب على صياغتها وإخراجها لحيز الوجود هو القانون التنظيمي للأمازيغية، نظرا للأولوية التي حظيت بها الأمازيغية في الدستور، لكن ما حدث يؤكد الراخا هو العكس، معتبرا أن ترسيم الأمازيغية في الدستور يجب أن يعطى له فهم أمازيغي، لأن الآخرين يحاولون تحميل حمولاتهم الخاصة لترسيم العربية والأمازيغية، وبالتالي فإننا ملزمون بصياغة فهمنا الأمازيغي الخاص الذي يجب أن ندافع عنه يؤكد الراخا، مضيفا أن الأمازيغية في الدستور وفق الفهم الأمازيغي رسمت بشكل أفضل من العربية إذ تم اعتبارها ملكا لكل المغاربة بدون استثناء على عكس العربية التي اعتبرت رسمية للدولة فقط.

ذات المتدخل ركز في حديثه على المناورات التي تمارس كلما تحقق مكسب ما للأمازيغية بهدف إفشاله وإفراغه من مضمونه، وضمن تلك المكاسب المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وتدريس الأمازيغية وإدماجها في الإعلام، منبها إلا أن نفس المناورات الساعية لإفشال كل ما يتحقق للامازيغ وإفراغه من محتواه لا زالت مستمرة، كما يظهر ذلك جليا فيما يتعلق بترسيم الأمازيغية الذي مرت أربع سنوات منذ إقراره، إلا انه لا زال لم يتبلور على أرض الواقع لأن هناك من يسعى لتضييع الوقت ما أمكن قبل إخراج قانون تنظيمي للأمازيغية من نوع (لايت) لا يكون له أي تأثير على واقع الأمازيغية.

وفي نفس الاتجاه أورد الراخا ضمن المناورات التي تستهدف الأمازيغية، تلك الحروب الأهلية بين الأمازيغ التي تصنعها أجهزة المخابرات، لكي يظهر الأمازيغيين منقسمين وغير متحدين فيما بينهم، وهو ما يتخذه الآخرون كذريعة لهم لتجنب إقرار الحقوق الأمازيغية أو تفعيل مكاسب الأمازيغ بدعوى أن الأمازيغ غير متفقين.

وللتدليل على الفهم الرسمي للهوية المغربية عرض رشيد الراخا صورة لبطاقة الهوية الوطنية المغربية وإلى جانبها ما يسمى بطاقة الشرفاء بالإضافة لبطاقة الهوية الوطنية في بلجيكا، مؤكدا على أن أبسط تعبير على الهوية الوطنية نراه في بطاقة الهوية، والمغرب حسبه يتجاهل كليا الأمازيغية بل يضع حرفا مخفيا على شكل حرف أمازيغي داخل بطاقة الهوية، وإلى جانب ذلك يخصص بطائق لمن يعتبرهم شرفاء وفيها تنبيه بضرورة توفير كل التسهيلات لهم، أما في بلجيكا يضيف الراخا كدولة تحترم هويتها الحقيقية فإنها تضع ثلاث لغات بشكل واضح ومتساوي على صدر بطائقها الوطنية للهوية، وأكد الراخا أن معنى ذلك أن الأمازيغي في المغرب عليه أن يخفي هويته بشكل دائم، وإذا أراد أن يكون مواطنا فعليه أن يكون عربيا، وإذا أراد درجة عليا من المواطنة فعليه حينها أن يزور نسبه وينسب نفسه إلى شبه الجزيرة العربية ليصبح شريفا تمنح له بطاقة توفر له تسهيلات لا توجد لدى غيره من المواطنين.

الراخا عرض كذلك في ذات المحاضرة خريطة تمازغا مؤكدا على أن أكبر دليل على امتلاك الأمازيغ لتلك الأرض الشاسعة يوجد في الأركيولوجيا، داعيا إلى ضرورة تنمية الوعي القومي الأمازيغي معتبرا أن مرجعه في هذا الإطار هو محمد بن عبد الكريم الخطابي، هذا الأخير الذي كان متهما من قبل الإستعمار والمحافظين بكونه يسعى لاستيراد نموذج كمال أتاتورك إلى المغرب، مؤكدا على أن الأتراك حققوا مع أتاتورك نهضة كبيرة كما تمكنوا من صيانة هويتهم ومقوماتهم الثقافية واللغوية، داعيا الأمازيغ إلى عدم التخوف من مصطلح القومية لأن الآخرين يروجون ويعززون قوميتهم ليلا ونهارا ويريدون لنا أن نخاف من قوميتنا الأمازيغية لكي تسهل عليهم مواصلة سياساتهم ضدنا وتقوية مدهم القومي على حسابنا.

ذات المتدخل اعتبر أن انتشار الوعي القومي الأمازيغي وتمزيغ المجال العام بكل الوسائل الممكنة والتأسيس لقومية أمازيغية ديمقراطية هو سبيل الأمازيغ نحو حقوقهم، مبرزا نماذج لتجارب ناجحة على مستوى العالم وفي فترات تاريخية مختلفة وفي مقدمتها النموذج التركي والكطلاني…

صور الندوة:

شاهد أيضاً

sans-titre

قضية الغازات السامة بالريف تطرح في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية

  عرفت دورة هذه السنة للمؤتمر 21 لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الذي تحتضنه مدينة لاهاي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *