التجمع العالمي الأمازيغي: تهنئة وتضامن بمناسبة السنة الكوردية الجديدة

بمناسبة رأس السنة الكوردية وعيد النيروز الذي يصادف يوم 21 مارس من كل سنة، هنأ التجمع العالمي الأمازيغي في بيان له الشعب الكوردي في كل مكان بهذه المناسبة، كما لم يفته أن سجل بالمناسبة ما يلي:

– تنديده بالهجمات التي استهدفت تجمعات الأكراد المحتفلين بعيد النيروز في الحسكة شمال شرقي سوريا يوم الجمعة 20 مارس 2015، والتي أسفرت عن عشرات الضحايا.

– تضامنه مع الشعب الكوردي في حربه ضد الإرهاب والعنصرية، ووقوفه إلى جانبه في نضاله من أجل نيل حقوقه بكافة الدول التي يتواجد بها في الشرق الأوسط.

– ترحيبه برسالة زعيم “حزب العمال الكردستاني” عبد الله أوجلان التي تليت يوم السبت 21 مارس بمناسبة رأس السنة الكردية في ديار بكر، جنوب شرق تركيا، والتي دعا فيها إلى إنهاء الحرب المسلحة التي بدأت سنة 1984 ضد السلطات التركية، معلنا عن بداية “عصر جديد”.

– تطلعه لتحقيق المزيد من التقارب بين الشعبين الأمازيغي والكوردي، ودعوته للمجتمع الدولي لمساندة الأمازيغ والأكراد في معركتهم المتماثلة، من أجل نيل حقوقهم وتحقيق تطلعاتهم في الديمقراطية والحرية، والوقوف إلى جانبهم ضد الإرهاب والإقصاء والديكتاتورية.

 

شاهد أيضاً

ديهيا الأمازيغية.. حاكمة أم كاهنة؟

في القرن السابع الميلادي، زحف الجيش العربي على شمال أفريقيا. كان هدف فرسان الصحراء واحدا: ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...