إبن الشيخ الحاج احماد أوكدورت، أخنوش، بونعيلات، المانوزي، الراجي والهاشمي يعودون بقوة إلى تافراوت

 

بمناسبة تخليد الشعب المغربي والمقاومة وجيش التحرير والحركة الوطنية، الذكرى الثامنة والخمسين لانطلاق العمليات الأولى لجيش التحرير المغربي، والذكرى السابعة والخمسين لانتفاضة قبائل آيت باعمران، احتفاء بتلك المحطات التاريخية في مسيرة الكفاح الوطني من أجل الاستقلال والحرية والوحدة الترابية.

 

وبعد تأجيل  تخليد تلك الذكرى بتافراوت في موعد نظرا للفيضانات التي عرفها سوس نهاية نونبر من السنة الفارطة، تعتزم المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وفق بلاغ رسمي لها، تكريم المقاوم الحاج احماد أوكدورت إبن الشيخ، والد المناضلة والإعلامية الأمازيغية أمينة إبن الشيخ، والمقاوم المرحوم الحاج احماد أخنوش والد وزير الفلاحة ورجل الأعمال السيد عزيز أخنوش إلى جانب صفوة من الوطنيين وقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير المنحدرين من منطقة تافراوت، أمثال السيد محمد أوجار سعيد بونعيلات، والسيد ناضل الهاشمي والمرحوم حسن الراجي.

 

وستجرى مراسيم التكريم يوم السبت 07 فبراير 2015 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، بمقر الفضاء الذي سيتم افتتاحه وإزاحة الستار فيه عن اللوحة الحاملة لاسم المقاوم الحاج احمد أوكدورت إبن الشيخ، وستقلى كلمات وشهادات في حق المكرمين والمحتفى بهم كعربون وفاء وبرور وعرفان بمناقبهم الحميدة وأعمالهم الجليلة وتضحياتهم الجسام.  

 

شاهد أيضاً

ديهيا الأمازيغية.. حاكمة أم كاهنة؟

في القرن السابع الميلادي، زحف الجيش العربي على شمال أفريقيا. كان هدف فرسان الصحراء واحدا: ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...