جرحى وقتيل بعد هجوم للعرب على أمازيغ المزاب في غرداية تزامنا مع السنة الأمازيغية الجديدة

تزامنا مع رأس السنة الأمازيغية اندلعت صدامات عنيفة في غرداية الجزائرية اليوم بعد هجوم للعرب الشعانبة على الأمازيغ أدت إلى إصابة أكثر من عشرة أشخاص بجروح، وأنباء عن مقتل شخص آخر على يد الشرطة لم يتسنى التأكد من صحته بعد.

واندلعت المواجهات بعد تعرض مجموعة من الشبان الميزابيين (أمازيغ إباضيين) للإستفزاز من قبل عرب الشعانبة بعد محاولتهم الوصول بالقوة إلى مسجد يقع في حي يقطنه الأمازيغ الميزابيين، ويتهم الأمازيغ هؤلاء العرب “بأعمال استفزازية متكررة”.

وأدت المواجهات بين الأمازيغ والعرب إلى إغلاق الطريق الرئيسي المؤدية إلى عدد من الأحياء الشعبية وتوقف حركة النقل تماما في أطراف الحي، قبل أن تتدخل قوات الأمن والدرك الجزائريين مستخدمة الغاز المسيل للدموع.

وتشهد ولاية غرداية منذ ديسمبر هجمات دامية للعرب السنة ضد الأمازيغ الميزابيين الإباضيين، أوقعت أكثر من عشرة قتلى خلال الأشهر الماضية بالإضافة لمئات الجرحى في صفوف الأمازيغ الذين تعرضت المئات من منازلهم ومحلاتهم كذلك لعمليات نهب وحرق.

هذا وانتشر حوالى 10 آلاف شرطة ودركي جزائري في الشوارع الرئيسية لغرداية التي يقطنها 400 ألف نسمة بينهم 300 ألف من الأمازيغ وحوالي 100ألف فقط من عرب الشعانبة.

شاهد أيضاً

وزير جزائري.. ترسيم الأمازيغية اعتراف بكفاح سلمي وديمقراطي طويل

أكد وزير الشباب والرياضة الجزائري، الهادي ولد علي، مساء السبت 23 أبريل بالبويرة أن ترسيم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...