قصف جوي وهجوم بري على أمازيغ زوارة يخلف سبعة شهداء

أقام أهالي أمازيغ زوارة غرب ليبيا اليوم جنازة مهيبة لسبعة من شباب المدينة الأمازيغية بعد أن سقطوا في معارك ضارية ضد جيش القبائل وقوات الزنتان الموالية للواء خليفة حفتر المدغوم من قبل دول عربية.

وقد استشهد الأمازيغ السبعة من أبناء زوارةفي معبر راس جدير الحدودى مع تونس وذلك بعد قصف عنيف من قبل سلاح الجو التابع للواء المتقاعد خليفة حفتر تعدى ثماني غارات في اقل من ساعتين، أعقبها زحف لكتائب جيش القبائل على المعبر، لكن ثوار أمازيغ زوارة وبمساندة ثوار مصراتة والزاوية وكل المنطقة الغربية ردوا هجوم ما يسمى بجيش القبائل.

هذا وحسب مصدر إعلامي ليبي رسمي ذكر نقلا عن مصدر عسكري أنه تم دحر مجموعة مسلحة تابعة لما يعرف بجيش القبائل التي حاولت الدخول إلى منطقة أبوكماش تحت غطاء جوي من الطيران الحربي. وأفاد ذات المصدر أن قوات فجر ليبيا دحرت هذه المجموعة ظهر يوم أمس الأحد إلى منطقة طويلة الغزالة التي تشهد حاليا اشتباكات عنيفة يتم التعامل معها.

وأضاف نفس المصدر أن قوات ما يعرف بجيش القبائل استهدفت مركزا صحيا “مستوصف” بمنطقة أبوكماش مما أسفر عن أضرار، كما تم إغلاق معبر راس جدير الحدودي مع تونس مؤقتا كإجراء احترازي لسلامة المسافرين إلى حين الانتهاء من تمشيط المنطقة من ما وصف بالعصابات الخارجة عن القانون المنتمية لجيش القبائل التابع لحفتر والتي تسعى للسيطرة على معبر راس جدير الحدودي مع تونس الذي يشرف ثوار امازيغة زوارة على إدارته منذ الثورة ضد النظام السابق.

 

شاهد أيضاً

adrar

“أدرار” قصيدة أمازيغية للشاعرة الليبية “Tamazegt anlibya”

Adrar ali g udrar d idjag d unẓar tiddura tura s aṭu trna ugur g ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *