تقدم ثوار أمازيغ ليبيا في معارك طاحنة بجبل نفوسة ضد كتائب موالية لحفتر

 

تدور منذ أيام اشتباكات عنيفة قرب مدينة ككلة بجبل نفوسة غرب طرابلس، عقب هجوم شنته قوات الصواعق والقعقاع المدعومة بما يعرف بجيش القبائل والموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر على مدينة ككلة، قبل أن تتدخل قوات “فجر ليبيا” التي تضم في صفوفها ثوار المدن الأمازيغية وتدعم ثوار ككلة وترد القوات المهاجمة على أعقابها.

وأسفرت الاشتباكات التي لا زالت مستمرة عن استشهاد وجرح عدد من الثوار الأمازيغ من مدن جبل نفوسة وزوارة، وتتحدث مصادر مختلفة عن عشرات القتلى والجرحى خاصة في صفوف القوات الموالية لحفتر من كتائب الزنتان التي فقدت الكثير من مواقعها.

هذا وتتعرض مدينتي القلعة وككلة للقصف من قبل قوات الزنتان، لكن ومنذ فجر اليوم تتعرض ككلة لقصف عنيف بصواريخ الجراد مع تحليق الطيران فوق المدينة، وأوردت وسائل إعلام ليبية أن قصف ككلة اليوم يعد الأعنف منذ بدء الهجوم على المدينة.
من جانب آخر عقد الثوار الأمازيغ المنتمين لمدن نالوت وجادو والقلعة وكاباو اجتماعا أعلنوا عقبه عن اعتبارهم أي اعتداء على مدن الأمازيغ اعتداء عليهم جميعا وسيقومون بمحو كل من يقف خلفه.
جدير بالذكر أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي يقود عملية الكرامة أكد مرات أن مصر ودول أخرى تدعم حربه للقضاء على ما يصفه ب”الجماعات الإرهابية”، التي تحارب في إطار عملية فجر ليبيا والتي تضم في غرب ليبيا إلى جانب ثوار المدن الأمازيغية، قوات من الجيش الليبي وأبرز كتائب الثوار، إلى جانب الدروع التي شكلتها الحكومة بعد سقوط نظام القذافي وكتائب “مصراتة”.

أما في شرق ليبيا فيقود عمليات “الكرامة” مجلس “شورى بنغازي” الذي يضم كلا من كتيبة 17 فبراير وكتيبة راف الله السحاتي وكتيبة أنصار الشريعة ودرع رقم واحد.

هذا وقد حالت قوات “فجر ليبيا” دون سيطرة قوات حفتر على مدينة بنغازي كما حققت انتصارات كثيرة عليه، أما في الغرب فقد  سيطرت “فجر ليبيا” على مطار طرابلس الدولي بعد معارك عنيفة مع قوات الزنتان الموالية لحفتر والتي تقف حاليا خلف الهجوم على مدينة ككلة وتهدد مدن الأمازيغ بجبل نفوسة.

جذير بالذكر أن أمازيغ ليبيا عانوا كثيرا بعد إسقاط نظام القذافي من رفض عدد من الأطراف الليبية لإقرار حقوقهم اللغوية والثقافية، ما دفعهم للدخول في اعتصامات واحتجاجات إلى جانب مقاطعتهم لإنتخابات هيأة صياغة الدستور وانتخابات البرلمان الليبي.

 

شاهد أيضاً

adrar

“أدرار” قصيدة أمازيغية للشاعرة الليبية “Tamazegt anlibya”

Adrar ali g udrar d idjag d unẓar tiddura tura s aṭu trna ugur g ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *