أمازيغ نالوت يتظاهرون رفضا للتدخل الأجنبي في ليبيا ودعما لحكومة الإنقاذ

طالب ثوار ومؤسسات المجتمع المدني بنالوت الأمازيغية الليبية يوم أمس الجمعة بمحاكمة كل النواب الذين صوتوا على قرار التدخل الأجنبي في ليبيا وسحب الشرعية منهم.

وحسب وكالة أنباء ليبيا فقد دعا ثوار وأهالي نالوت في بيان لهم أصدروه  يوم الجمعة 10 أكتوبر 2014 عقب مظاهرة لهم، المحكمة الدستورية العليا إلى تحمل مسؤولياتها اتجاه مجلس النواب، معبرين عن رفضهم التام لأي حوار مع أعضائه. كما أعلن الأمازيغ في ذات البيان عن دعمهم لحكومة الإنقاذ الوطنى برئاسة “عمر الحاسي“.

من جانب آخر ووفق نفس المصدر الإخباري الرسمي خرجت في مدن طرابلس، مصراته، بنغازي والزاوية يوم أمس الجمعة مظاهرات للجمعة التاسعة على التوالي، تحت شعار “تنديدا بالحوار والمؤتمر يمثل الثوار “، وأكدت المظاهرات في المدن كافة على وحدة ليبيا، وأن “ليبيا وحدة وطنية لاشرقية ولا غربية”، مجددين رفضهم القاطع لدعوات التدخل الأجنبي في ليبيا بأي شكل ونوع.

كما طالب المتظاهرون المؤتمر الوطني العام الليبي بتحمل مسؤولياته تجاه الوطن في هذه المرحلة وإسقاط البرلمان، مؤكدين أن الليبيين الذين انتزعوا حريتهم بدفعهم لقوافل من الشهداء، لن يفرطوا فيها تحت أي ظرف من الظروف. وشددت المظاهرات على اللحمة الوطنية وحرمة الدم الليبي، مع الإشادة بالدور الذي يقوم به الثوار الذين دعوهم إلى مزيد من التماسك والعمل الدؤوب من أجل ليبيا الواحد.

جدير بالذكر أن ثوار أمازيغ نالوت وعدد من المدن والمناطق الأمازيغية في ليبيا يشاركون في عملية فجر ليبيا ويقفون ضد اللواء خليفة حفتر وكذا مجلس النواب المنتخب حديثا.

 

شاهد أيضاً

adrar

“أدرار” قصيدة أمازيغية للشاعرة الليبية “Tamazegt anlibya”

Adrar ali g udrar d idjag d unẓar tiddura tura s aṭu trna ugur g ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *