أمازيغ القبايل والأوراس يخرجون للإحتجاج من أجل المزاب وضد عنصرية نظام بوتفليقة

تحت شعار “سيادتنا على أرضنا سبيل نحو تحررنا” أعلنت الحركة الثقافية الأمازيغية في الأوراس بالجزائر عن تنظيم وقفة احتجاجية سلمية يوم السبت 30 غشت 2014 على الساعة العاشرة صباحا بساحة تمثال المجاهد الحاج لخضر، وذلك بالموزاة مع التجمع الذي أعلن أمازيغ القبايل عزمهم تنظيمه يوم السبت 30 غشت 2014 بمدينة تيزي وزو، للتنديد بالظلم والجرائم التي يتعرض لها أمازيغ المزاب، وللتضامن والتعبير عن مساندة كل الأمازيغ لإخوانهم المزابيين.

كما تأتي هذه الاحتجاجات حسب ما أعلنه النشطاء الأمازيغييين بالجزائر كذلك، للتنديد بجرائم الاختطاف بمنطقة القبايل، وبالإقصاء والتهميش اللذان يتعرض لهما أمازيغ الأوراس، المتمثلان في حرمانهم من أدنى حقوقهم وضمنها حقهم في تسمية أبنائهم بأسماء أمازيغية.

أمازيغ الجزائر سيخرجون للاحتجاج كذلك على صمت السلطات وعجزها عن إيجاد حلول سريعة وناجعة، لإيقاف الموت الزاحف على شباب تكوت والبلديات المجاورة الممتهنين لصقل الحجارة الذين يعانون من داء السيليكوز، وعلى غياب مخطط استعجالي واضح من طرف السلطات الرسمية الجزائرية.

جدير بالذكر أن أمازيغ المزاب عانوا لما يزيد من ثمانية أشهر من هجمات لمليشيات عرب الشعانبة، أودت بحياة عشرة منهم إلى جانب جرح وتهجير المئات، وحرق ما يماثل ذلك العدد من المنازل والمحلات والمآثر الأمازيغية المزابية.

شاهد أيضاً

fedraha

أمازيغ يطالبون الاتحاد الأوروبي بالتدخل العاجل في قضية معتقلي المزاب

وجه رئيس التجمع  العالمي الأمازيغي، رشيد الراخا، رسالة إلى الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *