الليبيين غير متحمسين لإنتخاب مجلس النواب وغياب للموقف الأمازيغي

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بليبيا عن تمديد فترة تسجيل المترشحين لمجلس النواب إلى 18 مايو 2014. وقال رئيس مجلس المفوضية عماد السايح في خبر نقلته وكالة أنباء ليبيا “أن أسباب التمديد هذه تعزى إلى التزايد الملحوظ في عدد الطلبات المقدمة والتي وصلت إلى (249) طلبا، إضافة إلى أن عدد من المترشحين واجهوا صعوبات فيما يتعلق بتوفير بعض متطلبات الترشح، حيث تقرر منحهم فرصة لاستكمال المتطلبات والمستندات المنصوص عليها في لائحة تسجيل المرشحين “.

كما أوضح ذات المتحدث أن إحصاءات عملية تسجيل الناخبين الجدد وصلت (45 ألف ناخب)، وهو عدد لا يعبر عن وجود تفاعلٍ حقيقيٍ إزاء هذه العملية الانتخابية. داعيا المواطنين إلى تحمل مسؤولياتهم والمبادرة بالتسجيل والمشاركة. وفيما يتعلق بالانتخابات التكميلية لهيأة صياغة الدستور أكد السائح أن المفوضية قد أنهت عملية الاقتراع في كل من الدائرة الفرعية الأولى (أوباري) والدائرة الفرعية الثانية (مرزق) والدائرة الفرعية الثالثة (الكفرة)، وأسفرت النتائج إلى حد الآن عن حسم التنافس لعدد (7) مقاعد منها (5 مقاعد) للتنافس العام، وعدد (2) مقعدين لمكون التبو، ومقعد واحد لمكون الطوارق.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس مجلس المفوضية العليا للانتخابات بليبيا كان قد أعلن في وقت سابق عدم تسجيل أي مرشح للإنتخابات التكميلية لهيأة صياغة الدستور في مناطق الأمازيغ، الذي تمسكوا بموقفهم المتمثل في مقاطعة تلك الإنتخابات، ومن المحتمل أن يقاطعوا انتخابات مجلس النواب بدورها رغم عدم صدور أي بيان بهذا الصدد من المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا.

شاهد أيضاً

adrar

“أدرار” قصيدة أمازيغية للشاعرة الليبية “Tamazegt anlibya”

Adrar ali g udrar d idjag d unẓar tiddura tura s aṭu trna ugur g ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *