عاجل: مقتل سادس أمازيغي في غرداية، وأمازيغ المزاب يناشدون العالم

اغتالت مليشيات عرب الشعانبة المدعومة من قبل السلطات الجزائرية يوم أمس الخميس، الأمازيغي المزابي باهادي البشير، 35 سنة وأب لطفلين، وذلك بعد يومين فقط من مقتل شاب أمازيغي مزابي آخر وهو الطالب بابا واسماعيل عز الدين، لترتفع حصيلة الشهداء المزابيين إلى ستة أشخاص منذ اندلاع الأحداث في غرداية قبل حوالي ثلاثة أشهر، بالإضافة لمئات الجرحى إصابات كثير منهم خطيرة، ومئات المهجرين، ناهيك عن الخسائر المادية في المحلات والمنازل نتيجة التخريب والحرق والتي تقدر بالملايير.

وتجدر الإشارة إلى أن النشطاء الأمازيغيين في غرداية  وعلى رأسهم الدكتور كمال فخر الدين، نشروا عشرات الفيديوهات على شبكة الأنترنيت، تظهر بوضوح تواطئ السلطات الجزائرية مع ميليشيات ملثمة. كما تظهر أخرى أمازيغ مزابيين تم القبض عليهم من قبل الشرطة وضربهم بقوة، وكذا آخرين ألقي عليهم القبض من قبل مجموعات ملثمة ووجهت لهم طعنات وحشية بالأسلحة البيضاء في مختلف أنحاء أجسادهم.

شاهدوا الرابط أسفله الذي يظهر بوضوح قتل الشاب الأمازيغي بابا واسماعيل عزالدين بوحشية وهمجية يوم الثلاثاء الماضي:

http://www.youtube.com/watch?v=OOEUVZanreY

شاهد أيضاً

وزير جزائري.. ترسيم الأمازيغية اعتراف بكفاح سلمي وديمقراطي طويل

أكد وزير الشباب والرياضة الجزائري، الهادي ولد علي، مساء السبت 23 أبريل بالبويرة أن ترسيم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...