عاجل.. اعتقال ناشط أمازيغي بالمطار وسجنه لأسابيع على خلفية أحدث الجامعة سنة 2007 بالراشيدية

قضية خطيرة توصل بها أمدال بريس من مصادر موثوقة من أفراد عائلة الناشط الأمازيغي أوراغ سعيد، المهاجر بالولايات المتحدة الأمريكية والذي تم اعتقاله في مطار محمد الخامس بالدارالبيضاء بعد دخوله للمغرب في عيد الأضحى الماضي، ليتم نقله لمدينة الراشيدية ويبقى معتقلا لأيام في ذمة التحقيق قبل أن يطلق سراحه ويتم اعتقاله أياما بعدها، ويقدم للمحاكمة في حالة اعتقال، ويقضي إلى حدود الآن إثنين وعشرين يوما في سجن الراشيدية متابعا بتهم خطيرة لها علاقة بفترة تواجده في صفوف الحركة الثقافية الأمازيغية بالجامعة.

تفاصيل القضية كما توصل بها موقع أمدال بريس تعود إلى دخول سعيد اوراغ إلى المغرب قادما من الولايات المتحدة التي قضى فيها ثلاث سنوات، ليتم اعتقاله بمطار محمد الخامس بالدارالبيضاء، ليسجن لدى الشرطة بولاية المعاريف قبل أن يتم نقله للراشيدية تحت طائلة تهم خطيرة ضمنها تكوين عصابة إجرامية والمشاركة في أحداث العنف بجامعة الراشيدية سنة 2011.

قاضي التحقيق بالراشيدية سيطلق سراح سعيد أوراغ أيام عيد الأضحى، قبل أن يتم اعتقاله من بيته مجددا ويقضي قرابة اثنين وعشرين يوما في السجن إلى حدود الآن، في انتظار تقديمه للمحاكمة في محكمة الجنايات بالراشيدية يوم الأربعاء المقبل.

الغريب في هذه القضية أن سعيد أوراغ وبعد مغادرته للجامعة بسنوات وطيلة مدة إقامته في المغرب لم يخضع لأية متابعة، وعقب مغاردته للمغرب بوقت صار فجأة ضمن المبحوث عنهم ليعتقل بعد دخوله للمغرب، كما حكى أفراد من عائلته لموقع أمدال بريس.

وفي انتظار التوصل برواية من محاميه المعين من قبل عائلته سينشر موقع أمدال بريس كل التفاصيل فور التأكد منها.

 

 

شاهد أيضاً

sans-titre

قضية الغازات السامة بالريف تطرح في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية

  عرفت دورة هذه السنة للمؤتمر 21 لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الذي تحتضنه مدينة لاهاي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *