كاوه بوتاني، عضو جمعية الصداقة الأمازيغية الكوردية في حوار مع “العالم الأمازيغي”

boutani1العلاقات الأمازيغية الكوردية علاقة تتطور وبإستمرار بين أكبر شعبين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بدون دولة، وتركيا تدعم تنظيم الدولة “داعش” وتستخدمها للتخلص من المقاتلين الكورد وهي وحدها من تقف اليوم ضد تسليح الكورد في كوباني

هل يمكن لك أن تصف لنا ما يحدث بالضبط في كوباني ؟

اًولاً، الذي يحدث الان في كوباني وباقي المناطق في كوردستان هو ألحرب ضد الاٍرهاب او ما يسمى بداعش، ثانيا، امريكا وحلفائها يضربون عدة عصافير بحجر واحد، ومنها إعادة ترسيم الحدود في الشرق الأوسط، ونقل حربهم على الاٍرهاب من بلدانهم الى مناطقنا، اي التخلص من الإرهابيين في بلدانهم وتحويلهم الى سوريا والعراق، والدليل على ذلك إلتحاق الكثيرون من المسلمين للتطوع في صفوف داعش لبناء كما يقال بالخلافة الاسلامية. وبنفس الوقت امريكا والغرب يستخدمون داعش في إنجاز مشروعهم، مشروع تقسيم المنطقة. والكل يعلم من هو قام بتسليح داعش وكيف!! ونحن الكورد طبعاً نقاتل الإرهاب (داعش) نيابتاً عنهم وعن العالم الغربي مقابل دعمنا بالاسلحة.

هل فعلا دخلت قوات البشمركة التابعة لحكومة إقليم كوردستان الى كوباني للدفاع عن أهلها؟

نعم، حكومة اقليم كوردستان برئاسة مسعود بارزاني وقرار من البرلمان الكوردي تم إرسال 150 بيشمركة مع أسلحة ثقيلة وادوية طبية، وصلوا مدينة كوباني عبر أراضي كوردستان تركيا. السلطات التركية رفضت ذلك في البداية ولكن بسبب الضغط العالمي سمحوا لهم بالدخول الى كوباني. وفي الايام الاخيرة سمعنا مقتل عدد كبير من الدواعش وهروب المتبقين منهم من القرى المجاورة لمدينة كوباني والتي كانت تحت سيطرة داعش، حتى في مدبنة كوباني تم تحرير وتنظيف بعض الأماكن من الدواعش.

حسب ما سمعت بأن البشمركة مرت عبر الأراضي التركية هل تساهلت السلطات التركية معها ؟

تم الإجابة عليها. ولكن أحب ان اقول ايضا بأن تركيا تدعم داعش وتستخدم للتخلص من المقاتلين الكورد، لأن المقاتلين والمقاتلات ينتمون الى الحزب العمال الكوردستاني.

تركيا مشاركة في التحالف الدولي لمحاربة داعش إلا أنها تمنع أي تسليح للكورد خصوصا في كوباني  للدفاع عن أنفسهم ما تفسيرك لذلك؟

طبعاً تركيا تقف ضد تسليح المقاتلين الكورد في كوباني، لان تركيا حاربت حزب العمال الكوردستاني لعقود فكيف ستوافق على تسليحهم!!!

هل تتفقون على من يقول بأن “داعش” صناعة غربية أمريكية لإعادة تقسيم المنطقة الى دويلات  على شاكلة “سايكس بيكو” جديد؟

لا اتفق بأنها صناعة غربية وأمريكية ولكن اعرف بأن هم الذين يحركون داعش ويسلحونهم ايضا، كلنا سمعنا كيف الطائرات الامريكية “بالخطأ” قامت بتسليح داعش مرتين، في العراق و في سوريا. وعرفنا ايضا كيف استولت داعش على الاسلحة الامريكية الحديثة من الجيش العراقي بعد هروبهم وانسحابهم من الموصل. هل يعقل هروب 50 الف جندي من الجيش العراقي ويتركون أسلحتهم الثقيلة مقابل 3000 داعش فقط؟!!!!إذاً اتفق بأن داعش هي وسيلة لتقسيم المنطقة الى دويلات جديدة.

بغض النظر عن كل الجرائم البشعة التي إقترفها هذا التنظيم في حقكم ألا ترى معي بأنهم قدموا لكم خدمة جليلة وهي الوحدة والتضامن بين كل كورد المنطقة والعالم؟

من فوائد داعش للكورد هو تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي، هذه المادة تشمل الاراضي والمناطق الكوردية المتنازعة عليها بين حكومة الاقليم وحكومة بغداد. هذه المادة كان من المفروض ان تنتهي في 2007 ولكن حكومة بغداد كانت دائماً تعرقلها لكي لا تنضم تلك المناطق الى اقليم كوردستان. عندما توجهوا داعش من سوريا الى العراق وسقطت مدينة موصل ومناطق اخرى بيدهم، وبعد هروب الجيش العراقي من الموصل تاركين احدث الاسلحة لداعش، قامت القوات البيشمركة الكوردية بالسيطرة على تلك المناطق الكوردية والمواقع التي هرب منها الجيش العراقي وسيطروا على كل الاسلحة الخفيفة والثقيلة لكي لا يسيطر عليها داعش. وبعد مرور الايام طلبت الحكومة العراقية بانسحاب البيشمركة من المواقع التي هربوا منها الجيش، وأتذكر حينها تصريح رئيس اقليم كوردستان السيد مسعود بارزاني حول ذلك الطلب،قال: المادة 140 تم تطبيقها ولن نترك او نتخلى عن شبر واحد من أراضي كوردستان وسندافع عنها ضد اي هجمة. انتم انسحبتم وتركتم الاسلحة ونحن قمنا بالسيطرة عليها قبل ان يصلوا اليها داعش. المادة انتهت ولن نتكلم عنها بعد اليوم ،داعش ايضا ساهمت في توحيد البيت الكوردي، وايضا جعلت كل العالم تتضامن معنا ومع القضية الكوردية. أوربا مثلا في الأشهر الاخيرة شاهدت الكثير من المسيرات لدعم شنكال و كوباني وكوردستان بشكل عام. المقاتلة الكوردية وشجاعتها أصبحت معروفة عالميا، مصطلح البيشمركة اصبح الكل يعرفها، علم كوردستان ترفع في كل مكان وأصبحت معروفة

يعني هذا يعيد الأمل لطموحكم بتحقيق دولة كورديستان الكبرى؟

دولة كوردستان قادمة، لحد الان اكثر من ثلاثين دولة في العالم ومن ضمنهم عدة دول أوروبية يدعمون استقلال دولة كوردستان

تعتقد بأن هذا الطموح المشروع طبعا يمكن تحقيقه في هذا الوقت بالضبط ؟

سيتحقق قريبا، هذا طموح كل شخص كوردي، انا شخصيا متفائل جدا، لا اعرف بالضبط متى سنعلن دولتنا الكوردية ولكن استطيع ان اقول لكم خلال أشهر قليلة فقط. واتمنى حضور الإخوة الامازيغ والمشاركة معنا في احتفال استقلال كوردستان

هل أنتم كنشطاء كورد راضون على التضامن الشعبي والرسمي الدولي مع قضية كوباني وقضية كورديستان عامة؟

نحن النشطاء الكورد في أوروبا والعالم لم نقصر ولا لحظة واحدة في دعم كوباني وكوردستان، وهناك تضامن شعبي جيد ورسمي ايضا من حكومات الدول الأوربية، ولا نزال نطالب بالمزيد من التضامن والمساعدات وسنستمر الى ان تستقل كوردستان

وما هو ردكم على الإتهامات الموجهة لكم دائما من طرف الخصوم بأنكم مموّلون من إسرائيل وغيرها لزعزعت إستقرارت وحدة الدولة العربية ؟

اولاً للتصحيح، ليست هناك دول عربية، بل دول مستعربة، كما هو الحال في المغرب، والكل يعلم اين تقع الدول العربية. ثانياً هذه الاتهامات أصبحت مملة وسخيفة جدا، اعتذر اسلوب كلامي. نسمع دائماً هذه الاتهامات ولا نزال نسمعها ولحد هذه اللحظة. أحب ان أوضح للقاريء بأن نحن الكورد قضيتنا اقدم بكثير من دولة اسرائيل، نحن الكورد لا نعادي احداً، نحب التعايش السلمي مع الجميع ونسعى لتكوين علاقات جيدة مع كل شعوب ودول المنطقة ومن ضمنهم اسرائيل

نعرج على واقع العلاقة الكوردية الأمازيغية هل لمست فيها أي تحسن بين زيارتك الأولى واليوم؟

انا زرت المغرب أربعة مرات، زيارتي الأولى انا اعتبرها ثورة، لأنني شاركت معكم بالزي الكوردي في مسيرة يودا السلمية في اكادير، حضرت حفل رأس السنة ألأمازيغية في تيزنيت، وايضا حضرت حفل اختيار ملكة جمال الامازيغ لسنة 2014 في اكادير. كل ذلك في زيارتي الاولى فقط.

العلاقات بين الكورد والأمازيغ كانت موجودة عبر الفيسبوك لأكثر من سنتين، ولكن حضوري بينكم وبالزي الكوردي ساهم بتقوية علاقاتنا وخاصتاً عندما زرت كوردستان في الربيع ورفعت علم الامازيغ لأول مرة في عيد نوروز في مدينة دهوك.

زيارتي الثانية كانت سياحية مع عائلتي، الثالثة شاركت ايضا وبالزي الكوردي في مسيرة تاودا.

اما زيارتي الاخيرة فكانت اكثر من رائعة، لأنني تعرفت على بعض الكورد من خلال الفيسبوك، وثم التقيت بهم في الرباط، اكتشفت بأن هناك المئات من الكورد المقيمين في المغرب، وبعد التعرف عليهم ومناقشة الوقفة، قرروا المشاركة معي ومع الإخوة الامازيغ في والحضور امام السفارة التركية لدعم كوباني. حضورهم للوقفة كانت مهمة جدا بالنسبة لي وبالنسبة للامازيغ، لأن هذه اول مرة في تاريخ المغرب يشارك فيها عدد كبير من رجال، شباب، نساء واطفال كورد مع الإخوة الامازيغ.

هل هناك بوادر لتطويرها أكثر في السنوات القادمة؟

نعم، الان اصبح الكل يعرف عن علاقاتنا، علاقة بين أكبر شعبين في الشرق الأوسط وشمال افريقيا وبدون دولة، الدول التي تحتل اراضينا بدأت تتكلم عن علاقاتنا، نسمع يوميا من أعداء الشعب الكوردي يتحدثون عن الامازيغ، بدأوا يتخوفون من علاقاتنا ويحاولون بكل جهد زرع الفتنة بيننا ولكن أحب ان اقول لهولاء الحاقدين، قافلتنا تسير، وصداقتنا تزداد يوماً بعد يوم.

الان انا اقتتحت اول جمعية صداقة في النرويج وربما الاول في أوروبا والعالم، جمعية الصداقة بين الكورد والأمازيغ. أهداف الجمعية واضحة، وهي الصداقة والتعارف بين الشعبين وايضاً لكي يتعرف الشعب النرويجي على الامازيغ والقضية ألأمازيغية ولكي يعرفوا ابضا ما هو هوية شمال افريقيا.

كيف تنظر الى مواقف الأمازيغ من القضية الكوردية؟

مواقف جيدة وانا اشكر دعمهم للقضية الكوردية، واتمنى ان يستمروا في ذلك، لأن قضيتنا واحدة. فقط انصح اخواني الامازيغ بأن لا يتدخلوا في الخلافات بين الأحزاب الكوردية، ولا يفضلون حزب كوردي على اخر، اطلب منهم دعم الكورد و كوردستان. انا ككوردي ايضا لا أتدخل في الخلافات ألأمازيغية، انا ادعم الشعب الامازيغي والقضية ألأمازيغية فقط، ولا افضل شخصية على اخرى.

الحركة الأمازيغية هي الوحيدة التي دعت بل نتظمت وقفة تضامنية أمام سفارة تركيا بالرباط وشارك فيها العشرات من نشطائها الى جانب عدد لابأس به الكورد المقيمن بالمغرب في الحين غاب أي تضامن أو مساندة من باقي القوى الأخرى في المغرب لقضية كوباني ما تفسيرك لذلك؟

طبعا انا وبإسم الشعب الكوردي نشكر جهود الحركة ألأمازيغية ونشطائها لتنظيمهم للوقفة، بصراحة الشباب الامازيغ لم يقصروا معنا، الكثير منهم قطعوا مئات الكيلومترات فقط للحضور امام السفارة التركية ومن ثم الرجوع الى بيوتهم مباشرتا بعد الوقفة. اما حول عدم مشاركة القوى الاخرى في المغرب لمساندة كوباني فهذا الشيء متوقع منه ومعروف بأن الحركات العروبية لم يخرجوا في اي بلد اخر لمساندة القضية الكوردية وليس فقط في المغرب. مع الاسف.

بل هناك مع الاسف الشديد الكثير من شباب المغرب المخدوعين ويقاتلون في صفوف داعش في حربها على الكورد لبناء دولة الخلافة الإسلامية، أحب بأن اقول لهولاء بأن الشعب الكوردي شعب مسالم واكثر من 90% منهم مسلمين. اما الدواعش فهم عبارة عن جماعة مجرمين وقتلة، يذبحون ويقتلون وينهبون بإسم الدين. انصح الشباب بأن يفكروا جيداً فبل الذهاب والتطوع في صفوف داعش.

الإعلام العربي مصر على إطلاق إسم عين العرب على كوباني وأنت تؤكد بأن العرب يريدون تعريب كل شئ هل أعطيتنا نبدة مختصرة عن هذه المدينة ؟

كوباني هي التسمية الصحيحة للمدينة الكوردية وليس عين العرب كما يقولون اعدائنا. العرب مع الاسف الشديد معروفين بتعريب كل شيء، كما هو الحال في المغرب.
نحن الكورد لم ولن نعترف بأي اسم اخر على اسماء مدننا ومناطقنا، الحكومات السورية وايضاً العراقية حاولت ولا تزال تحاول تعريب مناطقنا.

هل هناك أمل في دحر تنظيم دولة “داعشّ” من كل المناطق الكوردية ؟

نعم وبكل تأكيد، كل العالم معنا، ربما سيدوم الحرب ولكن سننتصر في النهاية. المقاتلين والمقاتلات الكورد معروفين بالشجاعة.

تانمرت كاوه والكلمة الأخيرة لك عبر منبر “جريدة العالم الأمازيغي” ؟

شكر خاص لحركة شباب طنجة لقيامهم بتنسيق الوقفة وأشكر ايضا كل الذين حظروا وشاركوا ذلك اليوم من الكورد والأمازيغ.

حاوره في الرباط ــ منتصر إتري

شاهد أيضاً

a-mahmood

عبد الصمد محمود، نائب رئيس اتحاد كتاب كردستان بسوريا في حوار مع «العالم الأمازيغي»

كل إنسان كردي في مخيلته حلم إقامة دولة كردستان الكبرى في حوار حصري مع «العالم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *