“فخار وسوفغالم” يضربان مجددا عن الطعام تنديدا باعتقال “25” أمازيغيا بلا محاكمة بتهم عقوبتها الإعدام

fakharاستأنف كلا من الناشط الحقوقي المزابي وعضو التجمع العالمي الأمازيغي كمال الدين فخار والناشط المزابي سوفغالم قاسم إضرابهما عن الطعام في سجن المنيعة بولاية غرداية الجزائرية.

ونقلت مصادر من عائلة “سوفغالم قاسم” أن حالته الصحية والنفسية جد متدهورة وزاد من سوئها عدم قيام السلطات الجزائرية بعرضه على أي طبيب إلى جانبها إقدامها على توقيف تزويده بمادة السكر رغم مضي أكثر من أسبوع على إضرابه عن الطعام.

والناشطين السالفي الذكر هما ضمن مجموعة تضم خمسة وعشرين معتقلا من أمازيغ المزاب جريمتهم الوحيدة هي أنهم نشطاء حقوقيين وينتمون لحركة المطالبة بالحكم الذاتي في أمزاب، وقد استغلت السلطات الجزائرية أحداث العنف التي أودت بحياة عشرات المزابيين قبل أشهر في ولاية غرداية لتقوم بحملة إعتقالات عشوائية لتصفية هؤلاء الحقوقيين المعتقلين منذ 09 يوليوز 2015 بذون أي محاكمة، ووجهت إليهم نفس التهم، ومنها المشاركة في عمل إرهابي والتحريض على الكراهية، وارتكاب أعمال تخريبية بغرض النيل من أمن الدولة والوحدة الوطنية والترابية، وتكوين عصابة إجرامية لارتكاب جرائم، والقتل مع سبق الإصرار والترصد، وتهديد وحدة الأراضي الوطنية، ونشر منشورات مضرّة بالمصلحة الوطنية، والمشاركة في تجمع مسلح وتجمع غير مسلح، والتشهير بمؤسسات الدولة، عملا بالمواد 87 مكرر و176 و255 و79 و96 و97 و146 من قانون العقوبات، وهي تهم خطيرة عقوبتها الإعدام.

وأثار ما أقدمت عليه السلطات الجزائرية إستنكارا أمازيغيا ودوليا لا زال متواصلا، إذ بعد أن طالبت هيومن رايتس ووتش السلطات الجزائرية بإطلاق سراح الناشط كمال الدين فخار و24 متهما آخرين مؤيدين للقضية الأمازيغية أو محاكمتهم في آجال معقولة، واتهمت النظام الجزائري بخرق القانون وحقوق الإنسان. قام وجوابا على رسالة بعث بها التجمع العالمي الأمازيغي إلى الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية “فيديريكا موغريني”، حول أعمال القتل والقمع التي راح ضحيتها العشرات من أمازيغ المزاب، بعث برنار سافاج رئيس قسم شمال إفريقيا والشرق الأوسط للشؤون الخارجية لدى الإتحاد الأوروبي برسالة إلى رشيد الراخا رئيس التجمع العالمي الأمازيغي أكد فيها على متابعة الإتحاد الأوروبي بيقظة لقضية أمازيغ المزاب.

وشدد المسؤول الأوروبي على أن الإتحاد يتابع دائما ما يحدث في سهل وادي مزاب عبر بعثته بالجزائر، مشيرا في هذا الصدد إلى انتقال رئيس البعثة الأوروبية بالجزائر شخصيا إلى غرداية قبل أحداث العنف الأخيرة، للإطلاع عن كثب على حقيقة الوضع على الأرض في الولاية الجزائرية، كما تواصل مع السلطات المحلية وممثلين عن المجتمع المدني بالمنطقة، وسجل ملاحظاته حول الوضع المعقد في المنطقة بالإضافة لرد السلطات الجزائرية فيما يخص وضعية الناشط الحقوق وعضو التجمع العالمي الأمازيغي كمال الدين فخار وبقية النشطاء الأمازيغ المزابيين.

أمدال بريس/ساعيد الفرواح

شاهد أيضاً

fedraha

أمازيغ يطالبون الاتحاد الأوروبي بالتدخل العاجل في قضية معتقلي المزاب

وجه رئيس التجمع  العالمي الأمازيغي، رشيد الراخا، رسالة إلى الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *