صلاح الدين بن ميمون رئيس الجمعية الأمازيغية بجربة ممتل أمازيغ تونس في التجمع العالمي الأمازيغي في حوار مع جريدة “العالم الأمازيغي”

صلاح الدين بن ميمون - رئيس الجمعية الأمازيغية بجربة
صلاح الدين بن ميمون – رئيس الجمعية الأمازيغية بجربة

المؤتمر السابع لأمازيغ العالم أوصل لنا صورة واضحة وهي ضرورة تحرير الأمازيغ من الإستعمار الفكري، والأمازيغية في تونس في الطريق لتأخذ مكانتها الطبيعية

مرحبا بك في جريدة العالم الأمازيغي

تنمرت نون وتنمرت للاستضافة في جريدة الأمازيغ الأولى وأود أن أشكركم على  الاستقبال الكبير والترحاب والقلب الكبير لأمازيغ المغرب،

أين وصل ملف الأمازيغية في تونس؟ وما هو حجم الوعي بالقضية الأمازيغية في مهد الربيع الديمقراطي؟؟

الأمازيغية في تونس في طريقها لتأخذ مكانتها الطبيعية وهناك وعي لدى النشطاء الأمازيغ بالقضية الأمازيغية وهذا يدل على الإهتمام الذي وصل اليه الناشطين الأمازيغيين في مختلف بلدان تمازغا  إقتنعوا بالتواصل المباشر. والناشط الأمازيغي أدرك ما يريد في هذه السنوات.

كممثل أمازيغ تونس في التجمع العالمي الأمازيغي ما هي الصورة التي خرجت بها من المؤتمر السابع لأمازيغ العالم المنعقد بتيزنيت ؟

المؤتمر السابع لأمازيغ العالم أوصل لنا صورة واضحة وهي ضرورة تحرير الأمازيغ من الإستعمار الفكري وهذا شي كبير وفي أشهر أستطيع أن أقنع أمازيغ تونس بضرورة التحرك من أجل نيل مكتساباتهم وسأستمر حتى تأخذ الأمازيغية في تونس مكانتها الطبيعية.

كيف كانت الأجواء في المؤتمر وماهي ملاحظاتك على البرنامج المقدم ؟

هذه أول مرة أحضر في المؤتمر العالمي لأمازيغ العالمي الأجواء كانت إيجابية جدا وأكتر من رائعة والاستقبال كان جد رائع وأود أن أشكر الأستاذة أمينة إبن الشيخ ورشيد رخا وصديقي سعيد الفرواح وكل من سهر وساهم في إنجاح هذا المؤتمر وأشكر أهل تيزنيت الدين إستضفونا وإستقبلونا بحفاوة كبيرة، ومن حيت البرنامج غني مهم وله أهذاف واضحة وسنعمل جميعا على إنزاله على ارض الواقع.

كيف مرت الحوارات والنقاشات الداخلية ؟

في أجواء حماسية ونضالية مسؤولة وكل الحوارات والنقاشات كانت في المستوى المطلوب وأطمح أن يطبق البرنامج وأنا لدي مشروع مماثل اشتغلت عليه  منذ سنة 2008 هو عبارة عن دراسة كاملة شبيه لميثاق تامازغا الذي ثم مناقشته الا أنني ركزت فيه على الجانب الاقتصادي تحت عنوان “تمازغا تعود بلا حدود”  وسبق لي أن قدمته في جولات وندوات ولقاءات في بعض بلدان تمزغا.

هل استفاد أمازيغ تونس مما راكمه أشقائهم في المغرب ؟

أمازيغ تونس إستفادوا من التجربة المغربية فاختروا النضال السياسي حتى يضمنوا حرق المراحل لتكوين جمعيات مهتمة بالشأن الأمازيغي وكان هناك نشاط قبل الثورة لكن بعد الثورة هناك أكثر من ثماني جمعيات خرجت للوجود  في ظرف وجيز وأربع مهرجانات تحمل الأسماء الأمازيغية وهذا مكسب كبير ان دل على شيء فإنما يدل عن الوعي الأمازيغي لدى الشعب التونسي.

ما هي إستراتيجية عملكم داخل تونس ؟

كتونسيين لدينا إستراتيجية عمل تسعى إلى نشر الأمازيغية في كل نقطة ببلاد تونس وهذا البرنامج سيكون عبر  ممارسة السياسية داخل تونس الجديدة كما أسلفت القول.

كيف تتعامل الحكومة الجديدة في تونس مع المطالب الأمازيغية وهل لمستم أي بوادر انفتاح اتجاه الأمازيغية؟

حاليا هناك تجاوب كبير من طرف المسؤولين في الحكومة التونسية الحالية وقدمنا مطالب منذ سنة 2009 لتوظيف الأمازيغية في السياحة الثقافية حتى تفرض الأمازيغية وجودها في تونس

كيف؟ وأين وصلت هذه المطالب؟

قبل أسبوعين تم دراسة برنامج هذه المطالب  وتبنته الحكومة السويسرية ونظمنا لقاء مع ممثلي الحكومة السويسرية وممثلي الحكومة التونسية وممثلي رجال الأعمال التونسيين ومجموعة من الجمعيات الأمازيغية ،والمكاسب هي أن تدريس الأمازيغية في الأماكن الناطقة والغير الناطقة وتعريف المدن والقرى بالأسماء الأمازيغية وحق الأمازيغ في ممارسة السياسة وحمايته من الاستبداد، وكمرحلة اولى بدأنا العمل  بثلاثة ولايات ـالجنوب الشرقي “قابس مدنين تطاوين” وفي السنة المقبلة سيتم توقيع اتفاقية بين الحكومتين وفي شهر أبريل المقبل سنباشر الأعمال في هذه الولايات، وسيخصص لهذا البرنامج مبلغ مالي محترم من دولة سويسرا.

كلمة منك لأمازيغ العالم؟

أتمنى لأمازيغ العالم أن يعملوا يدا في يد لأجل  تمازغا وأن يركزوا على  تكوين الناشئة حتى يضمنوا أرضية رصينة تطالب بالحقوق الأمازيغية في عمقها ألهوياتي والتفافي وأتمنى  كأمازيغي من حكومات ورؤساء دول تامازغا أن يعطوا الاهتمام للأمازيغية  لأنها صاحبة حق.

كلمة أخيرة أستاذ صلاح؟

تنمرت لك على الجهد الكبير الذي بدلته في هذا المؤتمر وأتمنى لكم التوفيق وأجدد شكري لكل من تحمل عبء التنقل لحضور هذا المؤتمر التاريخي بكل المقاييس.

حاوره في تيزنيت، منتصر إثري

شاهد أيضاً

sassi

لأول مرة اسماعيل الساسي يحكي تفاصيل اغتيال عباس المساعدي في حوار مع «العالم الأمازيغي»

اسماعيل الساسي: قتل لمساعدي من ورائه عدة أطراف والقضية مرتبطة بجيش التحرير في تطوان قدم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *