ستة أشهر وسنة سجنا لمعتقلي غرداية في واحدة من ثمانية عشرة قضية

kamalقام القضاء الجزائري بداية الأسبوع الجاري بتأييد الحكم الصادر في حق الناشط الأمازيغي المزابي وعضو التجمع العالمي الأمازيغي كمال الدين فخار والمقدر بسنة سجنا نافذا، وعقوبة ستة أشهر سجنا نافذا لنشطاء مزابيين آخرين في قضية واحدة ضمن ثمانية عشرة قضية، وجهت لهم السلطات الجزائرية اتهامات فيها، وتعرف القضية التي صدر فيها الحكم على كمال وزملائه بقضية الوقفة السلمية بعيد الزربية التي يعود تاريخها إلى سنة 2013.

 وجاء الحكم على كمال الدين فخار ورفقائه رغم الأدلة المقدمة من قبل النيابة والتي تثبت براءة المتهمين، خاصة وأن شريط فيديوا يظهر قمع الشرطة الجزائرية للوقفة السلمية والاعتقال الانتقائي العنصري للنشطاء الأمازيغ المزابيين، في مقابل إطلاق سراح العرب، وعرض الشريط أمام هيئة المحكمة وشاهده الحاضرون ولكن القضاء الجزائري قرر إدانة النشطاء المزابيين الأمازيغ.

يشار إلى أن كمال الدين فخار يتواجد ضمن مجموعة تضم خمسة وعشرين ناشطا حقوقيا من أمازيغ المزاب اعتقلوا منذ 09 يوليوز 2015، ووجهت إليهم تهم خطيرة، ومنها المشاركة في عمل إرهابي والتحريض على الكراهية، وارتكاب أعمال تخريبية بغرض النيل من أمن الدولة والوحدة الوطنية والترابية، وتكوين عصابة إجرامية لارتكاب جرائم، والقتل مع سبق الإصرار والترصد، وتهديد وحدة الأراضي الوطنية، ونشر منشورات مضرّة بالمصلحة الوطنية، والمشاركة في تجمع مسلح وتجمع غير مسلح، والتشهير بمؤسسات الدولة، عملا بالمواد 87 مكرر و176 و255 و79 و96 و97 و146 من قانون العقوبات، وهي تهم خطيرة عقوبة بعضها هي الإعدام.

s.f.tumrt

شاهد أيضاً

fedraha

أمازيغ يطالبون الاتحاد الأوروبي بالتدخل العاجل في قضية معتقلي المزاب

وجه رئيس التجمع  العالمي الأمازيغي، رشيد الراخا، رسالة إلى الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *