رئيس حزب بلجيكي يهاجم الأمازيغ واعتقالات في صفوف محتجين ضده

belgتم مساء يوم أمس الأربعاء اعتقال العشرات من الفاعلين الأمازيغيين والديمقراطيين المغاربة والبلجيكيين بمدينة أونفيرس البلجيكية، بعد أن حاولوا تنظيم وقفة إحتجاجية بذات المدينة، ابتداء من الساعة السادسة والنصف، ردا على التصريحات العنصرية التي سبق أن أدلى بها عمدة مدينة اونفرس البلجيكية ورئيس حزب “اين. بي. يا” الحاكم، “بارت ذو ويبر”.

و كان بارت قد هاجم المغاربة علانية بشكل عام وأمازيغ المغرب تحديدا، المقيمين ببلجيكا ، في تصريح يوم الإثنين المنصرم على القناة التلفزية “بي. اير.تي.” قائلا أن “سياسة الاندماج لم تبدأ في بلجيكا إلا بعد دخول حزبه إلى الحكومة”، مضيفا “العنصرية مبدأ نسبي، وغالبا ما يتم الزج بها كذريعة في كل فشل شخصي، خصوصا من طرف بعض المجموعات مثل المغاربة، خصوصا الأمازيغ، فهؤلاء طوائف منغلقة ولا تثق في السلطة“.

شاهد أيضاً

%d9%83%d9%88%d8%b1%d8%af%d9%8a

صحافي كوردي يتعرض لانتقادات “داعشية” بسبب تضامنه مع الأمازيغ

أوضح الإعلامي الكوردي، رامان كنجو، أنه تعرض كثيراً إلى انتقادات من شخصيات متعددة من المغرب بسبب ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *