خريجو الدراسات الأمازيغية يهددون بتدويل قضيتهم

Amazigh-10هددت التنسيقية الوطنية لخريجي شعبة وماستر الدراسات الأمازيغية، بفضح سياسة الحكومة المغربية لدى المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة، منبهة في السياق ذاته إلى خطورة الوضعية الراهنة لملف تدريس الأمازيغية خصوصا بعد تجاهل الوزارة الوصية لمراسلتها وملتمساتها في تعديل شروط الولوج للمراكز الجهوية للتربية والتكوين_تخصص الأمازيغية.

وإتهمت التنسيقية الوطنية عبر بلاغ لها توصل “العالم الأمازيغي” بمضمونه، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، بنهج سياسة اللامبالاة والإقصاء تجاه كل ما هو أمازيغي، خاصة في شأن مباريات دخول المراكز الجهوية للتربية والتكوين، مطالبة بتوظيف الخريجين بنظام التوظيف المباشر “للتسريع بإدماجها في المنظومة التعليمية والقضائية وجميع القطاعات والمؤسسات الحكومية، كمعيار أساسي في اختبارات الولوج للوظيفة العمومية باعتبارها لغة وطنية ورسمية للدولة”.

وشدد خريجو الدراسات الأمازيغية على “ضرورة إعطاء اللغة الأمازيغية الامتياز الايجابي، مذكرين بعدد الوقفات الاحتجاجية التي نظموها أمام مقرات الأكاديميات الجهوية لوزارة التربية الوطنية، وكذا مراسلة الوزير رشيد بالمختار بشأن مباريات دخول المراكز الجهوية، والتي لم تجد “أذانا صاغية من طرف المسؤولين وعلى رأسهم وزير التربية الوطنية”، يضيف البيان.

التنسيقية الوطنية لخريجي شعبة وماستر الدراسات الأمازيغية، أدانت في ذات السياق ما سماته بسياسة التماطل في تنزيل القوانين التنظيمية الخاصة بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية،  مؤكدة عزمها “التصعيد بخطوات نضالية إحتجاجية غير مسبوقة والتي نحمل الدولة مسؤولية تبعاتها” كما أكدوا عزمهم على النزول إلى الرباط من أجل اعتصام مفتوح حتى تحقيق مطالبهم إيمانا منهم بضرورة “النضال من أجل تحصين هويتنا الأصيلة وتدريسها للناشئة والأجيال القادمة”، محملين في ختام بيانهم  الحكومة والدولة المغربية المسؤولية الكاملة لما ستؤول إليه الأوضاع حسب تعبير لغة البيان.

 العالم الأمازيغي/منتصر إثري

شاهد أيضاً

received_10211607201604046

تاوادا تدعم وتساند تخليد أربعينية شهيد الكرامة محسن فكري بالحسيمة

حركة تاوادا ن امازيغن المجلس الوطني الفيدرالي بيان دعم ومساندة تخليد أربعينية شهيد الكرامة محسن ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *