تمسمان: جمعية ادهار أوبران تستنكر ظروف وفاة التلميذ حمزة بثانوية بودينار

zzz

 على إثر الاحتجاجات التي صاحبت حادث وفاة التلميذ حمزة الزرواقي بثانوية بودينار وعدد من الثانويات الأخرى بالريف، بسبب الإهمال وغياب الخدمات والأجهزة الطبية بالمركز الصحي ببودينار، بعد تعرضه لوعكة صحية أثناء حصة التربية البدنية بذات الثانوية، أصدرت جمعية ادهار أوبران للثقافة والتنمية بيانا تستنكر من خلاله اللامسؤولية والإهمال الذي تعرض له التلميذ حمزة وكل مواطني تمسمان، من قبل مدراء المؤسساتunnamed وكذلك السلطات المحلية، وكذا الوضع الذي آل إليه المركز الصحي ببودينار.

وحمل البيان مسؤولية الحادث المؤلم لكل الأطر الطبية المتواجدة بالمركز الصحي ببودينار وكذا للمسؤولين على الشأن المحلي لإقليم الدريوش، كما حملت الجمعية المسؤولية أيضا لوزارة الصحة، مذكرة إياها برسالة كانت قد قدمت باسم الجمعية للوزير السابق للصحة بشأن الوضع الكارثي للمركز الصحي لبودينار.

وطالبت الجمعية من خلال البيان بمحاسبة كل المتورطين في وفاة التلميذ حمزة وكل ضحايا الإهمال والتهميش من أبناء هذه البلدة، وكذا فك العزلة عن ساكنة ثمسمان وتوفير معدات الإسعاف الأولي والمرافقة الطبية فتح تحقيق في ملف وفاة حمزة، وتوفير سبل العيش الكريم.

أمضال بريس/ كمال الوسطاني

 

شاهد أيضاً

sans-titre

قضية الغازات السامة بالريف تطرح في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية

  عرفت دورة هذه السنة للمؤتمر 21 لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الذي تحتضنه مدينة لاهاي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *