تكريم الباحث الكبير في اللغة والثقافة الأمازيغية ميشيل بيرون خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال المؤتمر الثامن لأمازيغ العالم بإفران

IMG_0844انطلقت رسميا بمدينة إفران صباح اليوم السبت 28 نونبر أشغال المؤتمر الثامن لأمازيغ العالم، وسط حضور كبير للأمازيغ القادمين من مختلف مناطق تامزغا والدياسبورا، الذين حجوا لتدارس قضايا تهم الأمازيغية والشعب الأمازيغي.

وبدأت أشغال المؤتمر الذي ينظمه التجمع العالمي الأمازيغي بالتنسيق مع جمعية سكان جبال العالم وجريدة العالم الأمازيغي بجلسة افتتاحية تخللتها مداخلات لكل من أمينة ابن الشيخ، رئيسة التجمع العالمي الأمازيغي المغرب، والحسان حجيج عن فرع المغرب لجمعية سكان جبال العالم، وكذا رشيد الراخا الرئيس الدولي للتجمع العالمي الأمازيغي، والباحث الأمازيغي عبد السلام خلفي، وميكيل بيرون، الباحث الفرنسي في الثقافة الأمازيغية.

وقد افتتح الرئيس الشرفي للتجمع العالمي الأمازيغي ميمون الشرقي الجلسة وقام بتسيير أشغالها، وذكر خلال تقديمه بأهمية الشعار الذي رفعه مؤتمر هذه الدورة، قبل أن يفسح المجال لرئيسة التجمع العالمي الأمازيغي المغرب أمينة ابن الشيخ لتتحدث بعد دقيقة صمت دعت لها ترحما على كل ضحايا الإرهاب والحرب عبر العالم، وكذا استحضارا للمعاناة التي يقاسيها سكان الجبال خاصة بالأطلس المتوسط حيث ينظم المؤتمر، كما تناولت ذات المتحدثة موضوع “إخراج القانون التنظيمي للأمازيغية” الذي دعت إلى الإسراع به.

 من جانبه تحدث رشيد الراخا عن الكرونولوجية “الماراطونية” التي مر بها التجمع العالمي الأمازيغي، مستحضرا عددا من المحطات التي قطعها التجمع، قبل أن يذكر بالهدف الرئيسي الذي تأسس لأجله التجمع وهو توحيد جهود الأمازيغ عبر العالم.

فيما تحدث الحسان حجيج عن دور جمعية سكان جبال العالم التي تسعى إلى ترسيخ القيم الهوياتية والقيمية والثقافية الأمازيغية، كما تسعى إلى رفع الحيف والتهميش عن سكان الجبال عبر العالم

هذا قبل أن يتناول الباحث عبد السلام خلفي الكلمة ليشيد بالمسار العلمي لميشيل بيرون الذي كرس بحوثه الميدانية في خدمة الأمازيغية.

ومن جهته تناول الباحث المحتفى به ميشيل بيرون القيم الأمازيغية عبر الأدب الشفهي الأمازيغي، كما أشار إلى إصداراته العلمية التي تتناول في طياتها مختلف جوانب حياة الإنسان الأمازيغي، وخلص من خلال أبحاثه إلى وحدة اللغة الأمازيغية رغم تنوع فروعها، فيما وعد بثلاث إصدارات أخرى ستشكل إضافة لحقل الدراسات الأمازيغية.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية تم تكريم الباحث ميشيل بيرون، وسلمت له درع التكريم الشاعرة والإعلامية الأمازيغية خديجة أروهال.

يشار إلى أن أشغال المؤتمر لا تزال مستمرة، وبعد اختتام الجلسات العامة، سيلتئم المؤتمرين في أوراش للنقاش والتداول في عدد من الأوراق الجديدة، قبل أن يتم تجديد هياكل التنظيم العالمي الأمازيغي الذي يعقد مؤتمره الثامن.

يونس لوكيلي/ كمال الوسطاني

IMG_0341 IMG_0354 IMG_0401 IMG_0431 IMG_0482 IMG_0494 IMG_0618

ama8

شاهد أيضاً

sans-titre

قضية الغازات السامة بالريف تطرح في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية

  عرفت دورة هذه السنة للمؤتمر 21 لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الذي تحتضنه مدينة لاهاي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *