بيان المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم حول ضرب مجانية التعليم

%d8%ac-%d9%88-%d8%aaالحسيمة في : 27 / 11 / 2016

الاتحـاد المغربي للشغـل UMT

الجامعة الوطنية للتعليم FNE

المكتب الإقليمي

الحسيمة

الجامعة الوطنية للتعليم (إ.م.ش) بالحسيمة تدين القرار اللاوطني للمجلس الأعلى للتعليم بضرب مجانية التعليم العمومي، وتدعو كافة القوى الحية في البلاد إلى المبادرة برد وحدوي حقيقي للدفاع عن مجانية التعليم العمومي ورد الاعتبار للمدرسة العمومية

إن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بالحسيمة، وبعد وقوفه على القرار الذي اتخذه المجلس الأعلى للتعليم بالموافقة على مشروع القانون الإطار لمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي الذي أحالته الحكومة على المجلس، والذي يضرب مجانية التعليم العمومي الذي اعتبر مكسبا وطنيا وخطا أحمر لم تتجرأ كل الحكومات وكل المجالس على المساس به، ويمهد لفرض رسوم التسجيل على أبناء الشعب المغربي في الثانويات والجامعات المغربية في إطار تنصل الدولة من مسؤولياتها الاجتماعية في تمويل خدمة عمومية وقطاع اجتماعي حساس كقطاع التعليم، انصياعا منها لإملاءات المؤسسات المالية الدولية، وإذ يؤكد أن الظرفية اليوم تتجاوز منطق التباكي والتأسف على القرار، وتقتضي ضرورة توحيد كل الجهود النضالية وبلورة رد نضالي وحدوي لمقاومة هذا التوجه نحو خوصصة قطاع التعليم العمومي وضرب مجانيته، وفرض التراجع عن هذا القرار اللاوطني واللاشعبي وعن كافة القرارات الحكومية اللاشعبية واللاجتماعية التي تم تمريرها، فإنه يعلن ما يلي :

  • إدانته للقرار اللاوطني للمجلس الأعلى للتعليم، واعتباره كل المصوتين على القرار مشاركين في جريمة ضرب مجانية التعليم العمومي.
  • تأكيده على أن مجانية التعليم العمومي خط أحمر لا يجوز المساس به، وأن التفريط فيه هو تكريس لتوجه حكومي واضح لتفكيك المدرسة العمومية وحرمان أبناء الشعب المغربي من حقهم في التعليم والتمدرس، وتفكيك للطابع الاجتماعي للدولة ولكل أسس ومقومات الوحدة الوطنية.
  • اعتباره أن تمرير هذا القرار جاء في سياق موازين قوى مختلة مكنت الحكومة من تمرير عدد من القوانين والسياسات التراجعية الرجعية، عبر تمرير الإصلاحات المشؤومة لأنظمة التقاعد والتعاضد والوظيفة العمومية وشرعنة التعاقد بالإدارات العمومية…، وأن إلغاء كل هذه الإصلاحات الرجعية ممكن شريطة توحيد النضالات العمالية والشعبية وبلورة نضال عمالي وشعبي حقيقي كفيل بفرض التراجع الحكومي وتحصين واستعادة كل المكتسبات والحقوق المهضومة.
  • دعوته كل القوى الحية في البلاد وكل المعنيين بالدفاع عن المدرسة العمومية إلى التوافق حول رد نضالي وحدوي حقيقي للدفاع عن مجانية التعليم العمومي ورد الاعتبار للمدرسة العمومية.
  • انفتاحه على كل المبادرات النضالية المحلية والجهوية والوطنية الرافضة للقرار على أرضية الدفاع عن مجانية التعليم العمومية والمدرسة العمومية.

    عن المكتب الإقليمي

شاهد أيضاً

20161207_135339

إضراب وطني لموظفي وموظفات الجماعات الترابية الأربعاء 14 دجنبر 2016

انعقد يوم السبت 3 دجنبر 2016 بالمقر المركزي للمنظمة الديمقراطية للشغل اجتماعا للمكتب الوطني للمنظمة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *