“بوكو حرام”.. استعداد دولي للحرب ضد النسخة الإفريقية من داعش

BOko7Aramأعلن وزير خارجية النيجر يوم أمس أن الدول الأفريقية  التي تتعرض لتهديد من جماعة “بوكو حرام الإسلامية المتطرفة ستسعى للحصول على تفويض من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لإنشاء قوة متعددة الجنسية لقتال متشددي الجماعة.

وأضاف محمد بازوم أن الدول الواقعة في منطقة بحيرة تشاد وافقت أثناء اجتماع في نيامي عاصمة النيجر يوم الثلاثاء الماضي على أن يقدم الاتحاد الأفريقي مشروع قرار إلى الأمم المتحدة.

وتشن بوكو حرام -التي تقاتل لإقامة إمارة إسلامية في شمال نيجيريا- هجمات متزايدة على الكاميرون المجاورة وتهدد الاستقرار في المنطقة التي تشمل النيجر وتشاد بالإضافة لنيجيريا.

لكن غياب الثقة والاختلافات بين تلك الدول عرقلا محاولات لحشد موارد عسكرية. وكانت الدول الأربع قد وافقت على إنشاء قوة متعددة الجنسية للتصدي للمتمردين بحلول نوفمبر/ لكنها فشلت في تقديم الجنود.

وأبلغ بازوم قناة تلفزيونية في نيامي “على عكس ما حدث في السابق اتفقنا مع شركائنا على أنه يجب أن يصدر قرار من مجلس الأمن يسمح بإنشاء القوة المشتركة المتعددة الجنسية.”

وأضاف أن الدول وافقت أيضا على نقل مقر القوة المتعددة الجنسية المقترحة من بلدة باجا في نيجيريا إلى العاصمة التشادية نجامينا بعد أن استولى مقاتلو “بوكو حرام” على باجا.

فرانس 24 / رويترز

شاهد أيضاً

%d9%83%d9%88%d8%b1%d8%af%d9%8a

صحافي كوردي يتعرض لانتقادات “داعشية” بسبب تضامنه مع الأمازيغ

أوضح الإعلامي الكوردي، رامان كنجو، أنه تعرض كثيراً إلى انتقادات من شخصيات متعددة من المغرب بسبب ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *