النظام الجزائري يتجاهل رسالة “هيومن رايتس ووتش” حول أمازيغ المزاب

mmmmأفاد بلاغ لمندوب التجمع العالمي الأمازيغي بالجزائر “سكوتي خضير”، أنه بعد أن كان من المفترض أن يتم تقديم الناشط الأمازيغي والحقوقي قاسم سوفغالم منذ يوم 03 نوفمبر 2015، أمام قاضي التحقيق بمحكمة غرداية لإتمام إجراءات التحقيق, فوجئت هيئة الدفاع بعد حضورها إلى مكتب قاضي التحقيق بعدم إحضار المعتقل حيث قال القاضي أنه تم تحويله إلى المؤسسة العقابية بالمنيعة في نفس اليوم الذي تم برمجة التحقيق معه.

 واعتبر سكوتي خضير أن هذه القرارات التي يتخذها جهاز القضاء الجزائري ضد النشطاء الأمازيغ، من تلفيق تهم خطيرة قد تصل إلى المؤبد، وتماطل في إجراءات التحقيق، تؤكد عدم استقلاليته وخضوعه للقرارات السياسية ولأوامر السلطة التنفيذية لقمع النشطاء الحقوقيين، ما جعل مندوب التجمع العالمي الأمازيغي بالجزائر يسجل تخوفه من المصير المجهول للدكتور فخار كمال الدين ورفقائه رغم المراسلة التي تقدمت بها منظمة هيومن رايتس ووتش بتاريخ 25 غشت 2015 الماضي، والتي لم توليها السلطات الجزائرية أي اهتمام وضربت بها عرض الحائط.

 واعتبر سكوتي خضير ذلك، خرقا للوائح الأمم المتحدة رغم أن الدولة الجزائرية صادقت على كل المعاهدات والمواثيق الدولية في مجال احترام حقوق الإنسان ورغم أنها عضو في مجلس حقوق الإنسان.
وجدد خضير نداءه إلى كل المنظمات الحقوقية والهيئات الأممية وبرلمان الإتحاد الأوروبي للضغط على النظام الجزائري حتى يطبق مقررات الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان.

s.f.tumrt

شاهد أيضاً

0feef89c803d16a238cd93ea00cbf03a_l

محو الأمية باللغة الأمازيغية

بادرت يوم أمس الخميس جمعية “إقرأ” لمحو الأمية الجزائرية في مدينة بسعيدة بفتح أول قسم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *