الحركات الأزوادية والوساطة الدولية تتفقان على عقد اجتماع عاجل لمناقشة مشروع اتفاق السلام

zzzzzzzzzzبناء على دعوة من منسقية الحركات الأزوادية زار وفد رفيع المستوى من الوساطة الدولية مدينة كيدال يوم الثلاثاء 17 مارس 2015، وكان يقوده الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، رئيس البعثة الدولية السيد منجي حمدي مع عدد من أعضاء الوساطة بالإضافة إلى سفراء  كل من فرنسا، والصين، وروسيا.

وقد اجتمع هذا الوفد المهم مع قادة منسقية الحركات الأزوادية في قاعة الاجتماعات بمقر البعثة الدولية في كيدال، وخلال اللقاء قدمت المنسقية عرضا لأهم نتائج الملتقي التشاوري مع الشعب الأزوادي المنظم في كيدال ما بين 12 و 15 مارس 2015 حول مشروع الاتفاق الذي وقع عليه بالأحرف الأولى في فاتح مارس بالجزائر العاصمة طرف واحد من المتنازعين.

وقد سجل وفد الوساطة هذا العرض، كما قدم بعض التوصيات المناسبة.

وأكدت المنسقية من جديد إرادتها الحقيقية في التوصل وبأسرع وقت ممكن إلى توقيع اتفاق سلام يأخذ في الاعتبار النقاط الأساسية من مطالبها، دون أن يؤدي ذلك إلى تغيير كامل لهيكلة الوثيقة الموقع عليها بالأحرف الأولى في الجزائر.

كما أكدت المنسقية إرادتها القوية في احترام التزاماتها السابقة، وتدعو الحكومة المالية والمجتمع الدولي إلى القيام بالمثل.

وبعد المناقشات التي  تميزت بالصراحة والصفاء اتفق الجانبان على ضرورة عقد اجتماع تشاوري في وقت قصير لإزالة العقبات المتبقية أمام توقيع الاتفاق.

شاهد أيضاً

11181217_202081546835227_3889964529595973088_n

اجتماع في مقر الأمم المتحدة لبحث السلام بين الطوارق ومالي بحضور بان كيمون

عقد يوم 23 سبتمبر الجاري بمقر الأمم المتحدة بنيويورك اجتماع وزاري حول تطبيق اتفاق السلام ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *