الجزائر تتجه نحو إصدار ترجمة لمعاني القرآن باللغة الأمازيغية

alسيتم إصدار ترجمة لمعاني القران الكريم  باللغة الأمازيعية للشيخ الحاج محمد الطيب حسبما أوردت وكالة الأنباء الجزائرية بتيارت من صاحب الترجمة.

وذكر الشيخ الحاج محند محمد الطيب لوأج على هامش ملتقى  زاوية ال شعلال بالسوقر (تيارت) أنه أنجز هذه الترجمة في ظرف 5 سنوات (2000-2005) وصدر أول طبعة لها سنة 2010 بالسعودية.

وأضاف أن هذه الطبعة الجديدة التي تم أيضا نسخها على قرص مضغوط تتكفل  بها وزارة الشؤون الدينية والأوقاف.

يذكر أن  الأستاذ  حاج محند محمد طيب ولد سنة 1934 بضواحي إيفرحونن بولاية تيزو وزو وترعرع بين أحضان أسرة  متدينة وحفظ القران بمسقط رأسه قبل أن يتنقل إلى زاوية تغراست بالقرب من سيدي عيش ببجاية لتعلم علوم العربية.

وللشيخ محمد الطيب مؤلفات أخرى منها كتاب “على درب الكشكول” الذي  سيطبع أيضا في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية وهو عبارة عن  محاضرات دينية قدمها في السابق.

شاهد أيضاً

fedraha

أمازيغ يطالبون الاتحاد الأوروبي بالتدخل العاجل في قضية معتقلي المزاب

وجه رئيس التجمع  العالمي الأمازيغي، رشيد الراخا، رسالة إلى الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *