الأغنية الأمازيغية تفقد عميدها “الرايس الحاج أحمد أمنتاك”

azzz

إلى دار البقاء، انتقل فجر اليوم الثلاثاء 24 نونبر2015، عميد الأغنية الأمازيغية الفنان الحاج أحمد أمنتاك، بعد صراع طويل مع المرض، دون أن يتلقى أي عناية من طرف المسؤولين ولا الجهة المسؤولة عن الثقافة والفن والفنانين، علما أن المرحوم “أمنتاك” يُعتبر من الأوائل الذين غنوا للوطن وحبه والتضحية من أجله.

الفنان الراحل، اختار الانزواء في ركن من غرفته بمدينة الدشيرة لسنوات، بعد أن فقد بصره، وبقي وحيدا يصارع ألم وقسوة الحياة، إلى أن زادت  حالته الصحية سوءا، فتم نقله لأحد مستشفيات مدينة أكادير، مصحة الشفاء بتالبرجت. المرحوم عاد إلى بيته وبين أهله وهناك استسلم لنداء ربه ورحل إلى دار البقاء، و سيوارى جثمانه بمقبرة الدشيرة ظهر اليوم الثلاثاء.

الحديث عن الفقيد “أمنتاك” ذو شجون، فالراحل غنى للأرض، للحب، للحياة، للسلم والأمن والأمان، بوطنيته المعهودة عانق قضايا وهموم الوطن والإنسان، غزير الإنتاج وعطاءاته الفنية والشعرية لا تعد ولا تحصى في ميدان الأغنية الأمازيغية وساهم بقسط وافر في التعريف بها والدفع بعجلاتها إلى أن وصلت إلى ما وصلت إليه اليوم.

يذكر أن المرحوم الرايس الحاج أحمد أمنتاك أو “أحمد أيت الرايس” إسمه الحقيقي، إزداد سنة 1927 بدوار بيطلجان باركتين التابع لإقليم تارودانت.

منتصر إثري

شاهد أيضاً

sans-titre

قضية الغازات السامة بالريف تطرح في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية

  عرفت دورة هذه السنة للمؤتمر 21 لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الذي تحتضنه مدينة لاهاي ...

تعليق واحد

  1. ⴰⴷ ⵜ ⵉⵙⴼⵍ ⵕⴻⴱⴱⵉ ⴰⵀⴰ ⵉⵙⵙⴻⴽⵛⵎ ⵜ ⵙ ⵓⵎⵔⴰⴷⴰⵏ ⵏⵏⴻⵙ .ⴰⵏⴰⵥⵓⵕ ⵏⵏⴻⵖ ⴰⵅⴰⵜⴰⵔ ⵉⵏⵜⵍ ⴰⵖ ,ⴰⵀⴰ ⵉⴼⵍ ⵉⵎⴰⵏ ⵏⵏⴻⵙ ⴳ ⵡⵓⵍⴰⵡⵏ ⵏ ⵎⵉⴷⴷⴻⵏ,ⵉⵙⵓⵍ ⵉⴷⴷⴻⵔ ⴳ ⵜⵡⴻⵏⴳⵉⵎⵜ ⵏⵏⴻⵖ,ⴰⵥⴰⵡⴰⵏ ⵏⵏⴻⵙ ⴷ ⵓⵎⴰⵔⴳ ⴳⴰⵏ ⵜⵉⵎⵉⵜⴰⵔ ⵏ ⵓⴷⵔⴰⵛ ⵏⵏⴻⵙ,ⴰⴷ ⵜ ⵉⵙⴼⵍ ⵕⴻⴱⴱⵉ.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *