وزير الشغل والإدماج المهني في لقاء تواصلي مع المدراء الجهويين للوزارة

تقرير إعلامي حول اللقاء 

أكد السيد محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني على الدور الأساسي الذي يضطلع به المديرون الجهويون والإقليميون في السهر على تنزيل برامج الوزارة على المستوى الترابي، حيث شدد على المسؤولية  التي يتحملونها عبر إشرافهم على حسن سير وتطبيق التشريع الاجتماعي من خلال الحفاظ على حقوق وواجبات العمال والعلاقات المهنية و في خلق مناخ السلم الاجتماعي.

وابرز الوزير في كلمته الافتتاحية في اللقاء التواصلي مع   المديرين الجهويين لوزارة الشغل و الإدماج المهني يوم البارحة الاثنين 17 أبريل 2017، الادوار الميدانية التي تقوم بها المديريات كما نوه الوزير، بعمل أطر الوزارة على مستوى جهات المملكة رغم النقص الملحوظ  في الموارد البشرية، حيث اعتبر انهم يقومون بمهمة نضالية  عبر نشر ثقافة التعاقد و السهر على ضمان الثقة بين جميع الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين.

وزير الشغل والإدماج المهني، دعا بالمناسبة المديرين الجهويين إلى مضاعفة الجهود كما ذكر بالمسؤوليات الملقاة على عاتقهم في تتبع و تفعيل مخططات عمل الوزارة فيما يخص مجال الشغل والإدماج المهني  والحماية الاجتماعية للعاملات و العمال.

وبعد الكلمة التوجيهية التي قدمها وزير الشغل و الإدماج المهني، و بحضور الكاتب العام للوزارة والمدراء المركزيين و ، تناول المديرون الجهويون الكلمة، من اجل إبراز  الأدوار التي تقوم بها المديريات والمنذوبيات الاقليمية والمفتشون ومنها الحث ضمان العمل اللائق و السهر على تطبيق مدونة الشغل وفظ النزاعات الفردية و الجماعية بالإضافة إلى ضمان الصحة و السلامة المهنية.

كما ابرزوا الإكراهات التي تواجه عمل مفتشي الشغل بداية بالخصاص في الموارد البشرية والحماية القانونية بالإضافة  إلى ضعف الموارد اللوجستيكية.

وفي نهاية الاجتماع، عبر السيد الوزير عن ثقته في جميع المديرين الجهويين، منوها بكفاءاتهم وحسهم النضالي في العمل، ودعاهم في ذات الوقت إلى مواصلة العمل من أجل تحدي جميع الصعاب، نظرا للعمل الوطني الكبير الذي يقومون به، و أكد أن بابه سيبقى منفتحا على جميع الاقتراحات التي من شأنها إعطاء إضافة نوعية للعمل خدمة لقضايا المواطنين.

شاهد أيضاً

معرض جماعي بمناسبة اليوم الدولي للموسيقى

  تحتضن المكتبة الوطنية بالرباط منذ السابع من يونيو الجاري، معرضا جماعيا للفنانة التشكيلية رشيدة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...