ناشطات يؤسسن “الجمعية التونسية للمرأة الأمازيغية”

tunisقامت مجموعة من المناضلات الأمازيغيات بتأسيس “الجمعية التونسية للمرأة الأمازيغية”، وأعلنت عن ندوة صحفية من أجل التعريف بأهدافها وأهم أنشطتهايوم الخميس 8 أكتوبر 2015 بنادي الطاهر الحداد في العاصمة تونس.

ويعد الإطار الأمازيغي التونسي الجديد أول جمعية للنساء الأمازيغيات في الدولة التي شكلت مهد الربيع الديمقراطي بشمال إفريقيا الذي امتد للشرق الأوسط، وقد انعكست الثورة التونسية على الأمازيغ إيجابيا بعد أن قاموا عقب الثورة بتأسيس عدة جمعيات بتونس العاصمة، وفي الجنوب التونسي بالقرى المحيطة بمدينة قابس، وكذا بجزيرة جربة، وهي المناطق التي تقطنها ساكنة أمازيغية لا زالت محافظة على لغتها وثقافتها.

ولئن إنعكست الثورة التونسية إيجابيا على العمل الجمعوي الأمازيغي في البلاد، إلا أن دستور ما بعد الثورة أقصى كليا مطالب الحركة الأمازيغية وتمت صياغته وفق توابث العروبة، وهو ما يشكل تحديا كبيرا لأمازيغ تونس خاصة وأن الفصل المتعلق بالهوية في الدستور التونسي أرفقت به عبارة أنه غير قابل للتعديل بأي حال من الأحوال.

Said elferouah

شاهد أيضاً

منظمات دولية تعد لإدراج جزيرة أمازيغية ضمن التراث العالمي

قررت منظمة الالكسو أن تجعل من ملف إدراج جزيرة جربة ضمن قائمة التراث العالمي «تجربة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *