“لالة بويا” عنوان مجموعة جديدة للأزياء بمليلية

mmmmmmmmmm

الملكة الأمازيغية “بويا” تعود للحياة وتظهر بمليلية، بعد انقطاع دام طويلا لأخبارها، فقد أطلقت الحكومة المحلية في مليلية بشراكة مع مجموعة من المنظمات غير الحكومية، مشروعا لصناعة الأزياء الأمازيغية تحت اسم “لالة بويا”، تستفيد منه النساء المعرضات “للإقصاء الاجتماعي”.

   ويهدف هذا المشروع إلى تمكين النساء من تحقيق دخل قار، من خلال خياطة أزياء مستوحاة من الثقافة الأمازيغية، عن طريق تمكين المستفيدات من دورات تدريب، على أساليب الإدارة والتصميم والتسويق وكيفية إيصال منتجاتهن إلى الأسواق المحلية والعالمية، وذلك تحت إشراف وتتبع من طرف القائمين على المشروع.

   كما يندرج المشروع في إطار مبادرة الموضة الأخلاقية “إي اف آي” المدعومة من طرف الأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية، والقائمة على نموذج “منافع متبادلة” بهدف دعم الجماعات الفقيرة من خلال تشكيل نقاط وصل بينها وبين دور الموضة والموزعين.
وفي هذا الصدد قالت وزيرة الثقافية في الحكومة المحلية فضلية محتار في كلمة  لها بمناسبة افتتاح معرض للأزياء بمدريدـ تناقلتها وسائل الإعلام، قالت أن الهدف من هذه المبادرة هو “تحقيق تقدم على مستوى المساواة الحقيقية بين الرجل والمرأة، والتماسك الاجتماعي ومكافحة الفقر من خلال مشروع يثمن الحرف اليدوية واستدامة التراث الثقافي من خلال الموضة الأخلاقية”.

وحسب ذات الوزيرة فقد لقي المشروع اهتماما واسعا من طرف وسائل الإعلام المهتمة بعالم الموضة، وكذا مصممي أزياء عالميين خصوصا بعد تنظيم معرض بالعاصمة مدريد في أكتوبر الماضي لعرض الأزياء التي تم إنتاجها في إطار المشروع.

وكالات

شاهد أيضاً

بوكوس: لا يمكن للتنوع الثقافي أن ينتعش بدون ديمقراطية

قام مساء أمس، الخميس 16 فبراير، الأستاذ نور الدين أفاية بتقديم قراءة في كتاب “الهيمنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *