“فيستيفال تيفاوين” يحتفي بالعمق “الإفريقي للقرية المغربية” في دورته الثانية عشرة بتافراوت

أعلنت جمعية “فستيفال تيفاوين” أنها ستنظم فعاليات الدورة الثانية عشر لفستيفال “تيفاوين” بمدينة تافراوت وأملن بإقليم تزنيت،  خلال الفترة الممتدة ما بين 12 و 15 يوليوز 2017 المقبل.

وأوضحت الجمعية في بلاغ لها، توصل به “أمدال بريس” إن الدورة الثانية عشرة لفيستيفال تيفاوين سـ”يتناغم فيها السؤال الثقافي بمثيله التنموي والاجتماعي، في إطار المسعى العام إلى تعميق تيمة “الانتصار لفنون القرية” التي تشكل عنوانا أساسيا لهوية المهرجان وسمة بارزة لشخصيته”.

وأضافت “تيفاوين” التي ستنظم “الفيستيفال” بتعاون مع جماعتي أملن وتافراوت وبدعم من مجموعة من الشركاء المؤسساتيين والخواص، أن المحطة الجديدة من عمر المهرجان، سيتم تنظيمها وفق تصور متميز سينصب حول تمية “العمق الإفريقي للقرية المغربية”، عبر تسليط أنوار تيفاوين على القواسم الثقافية والفنية المشتركة بين الشعوب الإفريقية، والغنى الذي يتميز به التراث الإفريقي، وخاصة في مجال القرية الإفريقية”.

وأكدت أن هذه الدورة ستعرف “احتفاء خاصا بالإيقاعات الإفريقية من خلال مشاركة عدد من الفرق الفنية الشعبية من مجموعة من الدول الإفريقية ومن بينها المغرب، وكذا فنانين أفارقة من ذوي الصيت العالمي”، فضلا عن “ندوات فكرية بمشاركة شخصيات مغربية وإفريقية ودولية من عالم الثقافة والفكر والسياسة والديبلوماسية والاقتصاد والمجتمع”.

وزاد المصدر ذاته أن دورة هذه السنة ستعرف أيضا “معارض في الفنون التشكيلية والنحت والفوتوغرافيا ومنتوجات الصناعات التقليدية الإفريقية، وستنعكس هذه التيمة على مختلف فقرات الدورة التي ستحتضنها عدة فضاءات رحبة بكل من بلدية تافراوت وجماعة أملن”.

وأشارت “ثيفاوين” إلى أن الإعلان عن البرنامج المفصل لهذه الدورة ستعلن عنه في ندوة صحفية لاحقة”.

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

معرض جماعي بمناسبة اليوم الدولي للموسيقى

  تحتضن المكتبة الوطنية بالرباط منذ السابع من يونيو الجاري، معرضا جماعيا للفنانة التشكيلية رشيدة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...