“صرخة أسامر” تدعو للاحتجاج يوم 30 أبريل بتنغير

لا يزال واقع وفاة الطفلة “إيديا” يتدحرج مثل كرة الثلج ويكبر تدريجيا، فبعد الوقفات والمسيرات الاحتجاجية التي عرفتها مناطق مختلف من المغرب، والسيل من البيانات والبلاغات المندّدة والمستنكرة للوفاة التراجيدي للطفل “إيديا” مطلع الأسبوع الماضي، إثر تعرضها لنزيف داخلي، فشل الأطباء في انقاد حياتها، دخلت لجنة “الحراك الشعبي لأيت أسامر” في صراع مع الزمن للتعبئة لـ”صرخة أسامر” المزمع تنظيمها الأحد 30 ابريل المقبل بساحة البريد بمدينة تنغير.

وأطلقت الفعاليات ونشطاء منطقة “الجنوب الشرقي” للمغرب، دعوات على مواقع التوصل الاجتماعية، تطالب التنظيمات الجمعوية والحقوقية ونشطاء المجتمع المدني وكافة ساكنة الجنوب الشرقي، بالمشاركة في المسيرة الاحتجاجية المزمع تنظيمها بتنغير، احتجاجا على وفاة الطفلة “إيديا”، وتنديدا بما وصفته “الحكرة والتهميش، والإقصاء الممنهج والعقاب الجماعي الذي تتعرض له منطقة أسامر”.
واعتبرت لجنة الحراك بـ”أسامر” أن وفاة “إيديا”، “نكأ جراح أسامر ككل و لكأ مرارة الإقصاء و التهميش الممنهج و الممتد لأزيد من 100 سنة”، داعية ” ساكنة “الجنوب الشرقي” بالانخراط الفعال و الإيجابي في التأسيس لحراك أيت أسامر العازم عن إطلاق ” صرخة أسامر” يوم 30 أبريل 2017 بتنغير المقاومة و العزة”.

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

اعطوش وأوساي يوقعان كتابيهما بملتقى الأمازيغ بتزنيت

من المرتقب أن يوقع المعتقلان السياسيان السابقان للقضية الأمازيغية، مصطفى أوساي وحميد اعطوش كتابيهما “الطريق ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...