“سيليا” تخوض إضرابا عن الطعام داخل “عكاشة” وتقول: مستعدة لأموت شهيدة ليحيا الوطن

دخلت الفنانة سيليا الزياني، أيقونة الحراك الشعبي بالريف، المعتقلة بالسجن المحلي عكاشة بالدار البيضاء على ذمة التحقيق على خلفية الاحتجاجات التي تعرفها منطقة الحسيمة وإقليمها منذ طحن “سماك الحسيمة” محسن فكري، في إضراب مفتوح عن الطعام والماء ابتداء من اليوم السبت 15 يوليوز.

وأعلنت نوال الزياني، شقيقة سليمة الزياني، المعروفة بسيليا، في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي، أن شقيقتها “دخلت ابتداء من اليوم السبت في إضراب عن الطعام والشرب”، مضيفة أن سيليا “لم تكن بصحة جيدة ما تزال تعاني من فوبيا الأماكن المغلقة، وما تعرضت له من عنف معنوي”.

ووجهت الفنانة وهي أحد أبرز الوجوه النسائية في حراك الريف، رسالة إلى رفاقها في النضال تقول فيها “لطالما أحببنا الحياة وأردناها بكرامة فإنني أعلمكم أني لأجل الريف ولأجل غد أفضل لأبنائنا مستعدة لأموت شهيدة ليحيا الوطن”.

وأضافت حسب شقيقتها نوال “سأُفنى صحتي ما دام فقراء ومرضى المغرب يموتون، وشرفاءه يسجنون ويقمعون.. لأن المطالبة بالحقوق صار في بلادي معصية وزعزعة لاستقرار القصور، ولطمأنينة ذوي الكروش ناهبي خيرات الوطن.”

هذا، ومن المرتقب أن يدخل معتقلي “الحراك الشعبي بالريف” الذين تمّ ترحليهم للدار البيضاء، في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من الاثنين 17 يوليوز الجاري، تحت شعار ” إما الحرية أو الشهادة”.

أمدال بريس/ منتصر إثري

شاهد أيضاً

الحسيمة.. روبورتاج بالفيديوهات والصور لمسيرة 20 يوليوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...