ساطور وهندي.. أمازيغيتان في مهرجان تونس الدولي لموسيقى الجاز

تحتضن مدينة قرطاج التونسية مهرجانا دوليا لموسيقى الجاز، ستنطلق فعاليّاته يوم 31 مارس الجاري لتتواصل إلى غاية 09 أبريل 2017. حيث سيكون لعشاق الجاز، لقاء مع 21 فنانا من تونس وفلسطين والجزائر والمغرب ومصر وفرنسا وإسبانيا والنمسا والسويد والولايات المتحدة وإيطاليا وبريطانيا جميعهم سيغنون للحياة للجمال ويقدمون نمطا موسيقيا له جمهوره من الشباب.

وسيكون الموعد في سهرة 6 أبريل مع فنانتين مميزتين الأولى جزائرية والثانية مغربية وكلتاهما تغني باللغة الأمازيغية، وعن الفنانتين الأمازيغيتين قالت يومية “المغرب” في نسختها الإلكترونية: “جازية ساطور وهندي زهرة… أمازيغيات الجزائر والمغرب حرات دائما، لأنهن سر الجمال ولأنهن رمز الحياة ولأن أصواتهن محامل للتاريخ ولآثار الأجداد، ولأن لأصواتهن آلاف الحكايات وآلاف الأسرار ولأنهن سفيرات دولهن أولا وسفيرات قضايا إنسانية ثانيا.

الأولى جازية ساطور جزائرية دخلت عالم الموسيقى في سن الـ 15 كمغنية في كورال فرقة “كناوة ديفيزيون”، التي تركتها بعد 4 سنوات لتلتحق بالفرقة الفرنسية لتريب  (trip hop Mig) التي كانت تعتمد أساسا على صوتها.

وخاضت فيما بعد تجربة الغناء المنفرد وسجلت ألبومها الأول في 2010 بعنوان «كلامي» تلاه في 2014 البوم “ألوان”.

أما هندي زهرة فمغربية الأصل وتحديدا من مدينة خريبكة، انظمت إلى عالم الموسيقى من خلال الكتابة أولا، ثم العزف، انطلاقتها كانت في فرنسا. ورغم أنها عصامية فهي عازفة على آلات متعددة.

بحلول عام 2005 كانت قد كتبت 50 أغنية من بينها “بيوتفل تانغو”، “أورسول”، “ثري” و”ستاند أب”، وكانت أول أسطوانة مطولة لهندي قد زهرة صدرت في عام 2009 وسجلت عشر أغنيات في ألبومها الأول الذي صدر في جانفي 2010 في الجاز ومن تسجيلاتها “بلو نوت روكوردز”.

في يونيو 2010 تعاونت مع الموسيقار الفرنسي “بلونديتو” على ألبومه الأول “باد باد تينغس”. وفي نونبر 2010، فازت زهرة هندي بجائزة كونستانتين لأفضل ألبوم ثم فبراير عام 2011، فازت بجائزة “فيكتوار دو لا موزيك” لأفضل ألبوم لموسيقى العالم لتحلق بعدها في سماء العالمية، وزادتها شهرة لغتها الأمازيغية مازجة إياها مع اللغة الإنجليزية.

وتجدر الإشارة  إلى أن مهرجان الجاز بقرطاج في دورته الحالية يقدم مجموعة من السهرات جميعها سيكتشف معها المتفرج التونسي موسيقيين جدد مهرجان يكون بالشراكة هذا العام مع وزارة الشؤون الثقافية.

برنامج الجاز مفصلا

  • 31 مارس: الثنائي الايطالي liam baileiy و myles sankoo
  • 01 أبريل: أرون من فرنسا وتوم اوديل من بريطانيا
  • 02 أبريل: «صول47» من فلسطين، و«وسط البلد» مصر
  • 03 أبريل: مورغان جي وبانس لونكل من فرنسا
  • 04 أبريل: ماريو رومز انترزون من النمسا وجاي جاي جوهنسون من السويد
  • 05 أبريل: رافانيل غالازي من ايطاليا و شامبوا من اسبانيا
  • 06 أبريل: جازية ساطور (الجزائر) وهندي زهرة (المغرب)
  • 07 أبريل: نبيل معان (المغرب) و كوكون (فرنسا)
  • 08 أبريل: بنك مارتيني (الولايات المتحدة)
  • 09 أبريل: الاختتام صبري مصباح (تونس)

كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

معرض الجامعات الإسبانية بالمغرب من 3 إلى 7 أبريل المقبل بالدار البيضاء وطنجة

  سينظم في الفترة من ثالث إلى سابع أبريل المقبل بالدار البيضاء وطنجة، معرض لأهم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *