حراك الريف: السجن النافذ لمعتقلين جدد ونقل آخرين لسجن تاوريرت

قضت المحكمة الابتدائية بالحسيمة، بالحكم على اثنين من نشطاء حراك الريف، بسنتين سجنا نافذة للأول وبثمانية عشرة شهرا سجنا نافذة للثاني.

وحسب مصادر إعلامية، جرى اليوم عرض 13 متهما من نشطاء الحراك على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، ثلاثة منهم تمت إحالتهم على محكمة الاستئناف بالحسيمة واثنان أحداث تم تسليمهما لولي أمرهما والباقيين تم إيداعهم بالسجن المدني بالحسيمة.

وتم تأخير باقي الملفات إما استجابة لملتمسات الدفاع أو لعرض أحد المعتقلين للخبرة الطبية بحضور هيئة الدفاع المكونة من المحامين رشيد بلعلي ونديراليحياوي ومكي الحمداوي وامحمد الغلبزوري وآخرين.

وبخصوص المنقولين إلى سجن تاوريرت أوضح، دفاع المعتقلين، عبد الصادق البوشتاوي أنه تم نقل كل من المعتقلين عماد المحدالي ومحمد البلوطي من السجن المدني بالحسيمة إلى السجن المحلي بتاوريرت بعد إصرارهما على مواصلة الإضراب على الطعام احتجاجا على اعتقالهما ومحاكمتهما وعلى الأحكام القاسية والظالمة الصادرة في حقهم،وأضاف البوشتاوي أنه سبق لباقي المعتقلين أن دخلو في إضراب عن الطعام إلا أنهم أوقفو الإضراب بعد زيارة ممثل النيابة العامةلهم.

أمضال بريس/ كمال الوسطاني

 

شاهد أيضاً

معرض جماعي بمناسبة اليوم الدولي للموسيقى

  تحتضن المكتبة الوطنية بالرباط منذ السابع من يونيو الجاري، معرضا جماعيا للفنانة التشكيلية رشيدة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...