جمعويون يشتكون “للعثماني” تردي الوضع الصحي بتافراوت

قامت فعاليات المجتمع المدني بمنطقة أملن بتافراوت، إقليم تزنيت، يوم الثلاثاء 18 أبريل 2017، بزيارة إلى رئيس الحكومة الجديدة، سعد الدين العثماني في بيته بسلا، تناقشوا من خلالها في مجموعة من القضايا التي تهم المجتمع المدني بتافراوت، من بينها ملف الصحة بالمنطقة، والوضعية” المزرية” التي يعرفها مستوصف تافراوت .

وأكد الحسين الإحسيني، رئيس جمعية “فستيفال تيفاوين” أن أعضاء المكتب الإداري لاتحاد الجمعيات التنموية لأملن / تافراوت رفقة نخبة من أعيان المنطقة، قاموا أمس الثلاثاء 18 ابريل الجاري، بزيارة “ود ومجاملة” لرئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني بمقر إقامته بمدينة سلا، لأجل تقديم التهاني بمناسبة تعيينه من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس لقيادة الحكومة الجديدة”.

وأضاف الإحسيني وهو عضو المكتب الإداري لاتحاد الجمعيات التنموية لأملن، أن الزيارة  كانت “فرصة لفتح جسور التواصل مع رئيس الحكومة الذي ينحدر بدوره من بلدة تافراوت ووضعه في صورة الحركية والدينامية التي يعرفها المجتمع المدني بتافراوت، كما كانت فرصة لطرح ملف الصحة بالمنطقة وإبلاغه بالوضعية المزرية التي يعرفها هذا القطاع خصوصا مستوصف تافراوت.”

وأوضح الإحسيني في تصريحه لـ”أمدال بريس”، إن رئيس الحكومة الجديد حرص على الحديث بالأمازيغية في اللقاء، مؤكدا “أن العثماني جد فخور بهذه الزيارة لأهل البلدة و أنه فخور لانتمائه لهذه المنطقة وأشار (العثماني) إلى أن هذه الحكومة ضمت 4 وزراء تافراوتيين، وهذا تشريف كبير بقدر ما هو تكليف، وأكد الإحسيني أن العثماني أكد للفعاليات الجمعوية بتافراوت “أنه مستعد للعمل مع الجميع لما فيه المصلحة العامة.”

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

اعطوش وأوساي يوقعان كتابيهما بملتقى الأمازيغ بتزنيت

من المرتقب أن يوقع المعتقلان السياسيان السابقان للقضية الأمازيغية، مصطفى أوساي وحميد اعطوش كتابيهما “الطريق ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...