ترجمة الطوابع البريدية إلى اللغة الأمازيغية

 

أعلن الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سى الهاشمى عصاد يوم 12 يوليوز الجاري في مدينة عنابة أنه ستتم المصادقة على عمل ورشة ترجمة الطوابع البريدية الجزائرية إلى اللغة الأمازيغية بولاية عنابة قصد إصدارها بصفة رسمية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الجزائرية على هامش فعاليات الافتتاح الرسمي لفعاليات محطة القافلة الأدبية مولود معمري بعنابة، نقلت عن “عصاد” قوله “بأن أشغال فريق العمل المشرف على ترجمة الطوابع البريدية والتحضير لإصدارها بصفة رسمية باللغة الأمازيغية يرافق هذه القافلة التي ستشهد المصادقة على أعماله بعنابة”، مشيرا إلى أن “العمل المنجز لترجمة الطوابع البريدية إلى اللغة الأمازيغية سيكشف عن إبداعات فنية راقية في مجال أنثروبولوجيا الطوابع البريدية.

في سياق منفصل دعا الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية المسؤولين بقطاع التربية في مدينة عنابة إلى “تدارك التأخر المسجل في مجال فتح فصول لتعليم اللغة الأمازيغية بالمؤسسات التربوية خاصة وأن الطلب ملموس بهذه الولاية”، مشددا على ضرورة “تفعيل اللجنة المشتركة المكلفة بإعداد مخطط توافقي لتعميم اللغة الأمازيغية بالطور الابتدائي” منبها إلى تأخر ولاية عنابة في هذا المجال.
وأشار نفس المتحدث في ما يخص تعليم الأمازيغية بالجزائر إلى “أن 32 ولاية إلتزمت إلى حد الآن بفتح فصول لتعليم اللغة الأمازيغية بالمدرسة ويرتقب أن يتوسع تطبيق هذا الإلتزام ليشمل 38 ولاية بحلول الدخول المدرسي المقبل.

هذا وواصلت القافلة الأدبية “مولود معمري” نشاطاتها بولاية عنابة في إطار جولة ثقافية عبر المدن الساحلية، احتفالا بمئوية ميلاد الكاتب والباحث الأنثروبولوجي الأمازيغي “مولود معمري”، وستتواصل فعاليات هذه القافلة بولاية عنابة بتقديم عروض مسرحية مقتبسة من أعمال مولود معمري وقراءات أدبية وندوات فكرية، بالإضافة إلى تكريم فرع تعليم اللغة الأمازيغية ومحو الأمية للكبار بعنابة، وزيارة مخيمات صيفية والتعريف بالكاتب مولود معمري ومنح هبات من الكتب وإنتاجات المؤلف الأدبية والفكرية للمكتبة العمومية.
أمدال بريس/ س.ف

 

شاهد أيضاً

الحسيمة.. روبورتاج بالفيديوهات والصور لمسيرة 20 يوليوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...