المعتقل الأمازيغي كمال الدين فخار يُعلق إضرابه عن الطعام

أعلن المحامي الجزائري، صالح دبوز، أن موكله المعتقل الأمازيغي، الدكتور كمال الدين فخار، قرّر وقف إضرابه عن الطعام بعد 110 يوم من دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على الاعتقال السياسي الذي تعرض له من طرف السلطات الجزائرية على خلفيات الأحداث التي عرفتها منطقة غرداية.

وأكد المحامي، صلاح الدبوز في فيديو مصور، أن الدكتور كمال الدين فخار، اقتنع أن يعلق إضرابه عن الطعام ابتدءا من غدا الجمعة، مشيرا إلى أن تفاصيل قرار كمال فخار تعليق الإضراب عن الطعام سيتطرق إليها هذا المساء من يومه الخميس 21 أبريل.

وكان المحامي الجزائري صالح دبوز قد قطع مسيرة لمسافة 400 كيلومتر مشيا على الأقدام، احتجاجا على استمرار سجن موكله الناشط السياسي المضرب عن الطعام منذ ما يقارب أربعة أشهر في مستشفى بمدينة الأغواط جنوب البلاد.

وانطلق المحامي الذي كان يشغل منصب الرئيس السابق للرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، حسب وسائل إعلام جزائرية  في مسيرته من الجزائر العاصمة نحو مدينة الأغواط للمطالبة بالإفراج عن السجين والناشط السياسي كمال الدين فخار، وعدد من المساجين الذين أدينوا من قبل محكمة جزائرية بـ”التحريض وبث الفتنة” في منطقة غرداية جنوبي الجزائر.

شاهد أيضاً

مجلس النواب يناقش مشروع القانون التنظيمي للأمازيغية

تشرع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، يوم الأربعاء المقبل، في دراسة مشروع قانون تنظيمي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...