الكورد ينسحبون من مفاوضات جنيف

أعلن المجلس الوطني الكردي، أمس الخميس 30 مارس 2017، انسحابه من الجولة الخامسة لمفاوضات جنيف التي تعقدها الأطراف المتنازعة في سورية برعاية الأمم المتحدة، من أجل إيجاد تسوية سياسية للأزمة السورية.

وأكدت مصادر إعلامية، أن وفد المجلس الوطني الكوردي، قرّر تعليق مشاركته في عضوية الهيئة العليا للمفاوضات، وكذلك حضور جلسات المحادثات المتبقية في جنيف، احتجاجا على رفض الهيئة تسليم المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا مذكرة أعدها المجلس تطالب بإضافة حقوق الكورد كبند مستقل في الورقة التي سلمها إلى الوفود المشاركة في الجولة الخامسة من مفاوضات جنيف”.

وأوضح المجلس الوطني الكوردي، في بيان له، “إننا في الوقت الذي نعبر عن امتنانا للأصوات الوطنية الصادقة التي وقفت إلى جانب ما طرحناه ونقدر لهم موقفهم، فإننا نرفض تجاهل ممارسة سياسة الإلغاء والإقصاء”، وأضاف “نرى ضرورة المزيد من الحوار، وعليه فإننا نؤكد عدم جدوى استكمال مشاركتنا في اجتماعات الهيئة لهذه الجولة ونعلن تعليقنا حضورها وعدم التزامنا بالوثائق التي يتم تقديمها بغيابنا”.

وقال فؤاد عليكو، وهو عضو في الوفد المفاوض المنبثق عن الهيئة العليا للمفاوضات، وأحد ممثلي المجلس الوطني إن  “قرر المجلس تعليق مشاركته في الهيئة العليا للمفاوضات وكل اللجان المنبثقة عنها وعدم حضور ما تبقى من الجلسات في مفاوضات جنيف”.

وأوضح عليكو في تصريح لـ”فرانس بريس” أن هذا القرار يأتي “إثر رفض الهيئة تسليم المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان ديميستورا مذكرة أعدها المجلس تطالب بإضافة حقوق الكورد كبند مستقل في الورقة التي سلمها دي ميستورا إلى الوفود المشاركة في الجولة الخامسة من مفاوضات جنيف.

ويعد المجلس الوطني الذي يضم أحزابا كردية عدة، المكون الكوردي الوحيد المشارك في عضوية الهيئة العليا للمفاوضات حول تسوية الأزمة السورية.

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

القيادي في حزب اليسار الديمقراطي الكردي عمران السيد في حوار مع «العالم الأمازيغي»

شدد القيادي البارز في حزب اليسار الديمقراطي الكوردي، عمران السيد على ضرورة تطوير علاقات الشعبين ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...