الفيدرالية تجدد ندائها بإطلاق سراح المعتقلة “سليمة زياني”وتنوه بخطوة وزارة العدل

بيــان الفيدرالية تجدد ندائها بإطلاق سراح المعتقلة “سليمة زياني” وتنوه بخطوة وزارة العدل بشأن مزاولة النساء لمهنة العدول إسوة بالرجال، وتدعو إلى تأصيل الحقوق النسائية تشريعا وممارسة.

إن المكتب الوطني لفيدرالية رابطة حقوق النساء المجتمع يوم 13 يوليوز 2017، وبعد تدارسه لمستجدات المشهد الحقوقي والنسائي بالمغرب، وللقضايا المرتبطة بسير عمل الفيدرالية على مختلف المستويات، ينادي ويجدد مطالب الفيدرالية بما يلي:

– الإفراج على الناشطة المعتقلة سليمة الزياني ” سيليا “، مع التماس متابعتها في حالة سراح مؤقت وبشروط وظروف محاكمة عادلة هي وباقي النشطاء المعتقلين، وتخفيف العناء والمعاناة على عائلاتهم في مقدمتهم الأمهات والزوجات والأطفال…
– فك حالة الاحتقان وتعزيز الحقوق والحريات والحفاظ على المكتسبات التي تعتبر ثمرة مسار طويل من التراكمات والتضحيات تقاطعت فيها إرادات مشتركة من أجل تقدم المغرب.
– ترسيخ وتأصيل الحقوق النسائية وتفعيل الفصل 19 من الدستور تشريعا وممارسة، والعمل على إخراج وإحداث هيئة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز بقانون منسجم حقوقيا ودستوريا يوفر ضمانات إنجاح عمل الهيئة، كما طالبت ورافعت لأجله الحركة النسائية والحقوقية .
– إخراج القانون 103/13 بشأن العنف ضد النساء، مع اعتبار حجم وأبعاد القضاء على الظاهرة، ومقترحات الجمعيات النسائية الممارسة لسنوات في المجال، والمقتضيات الدستورية والحقوقية التي تعزز أركان الوقاية والحماية والعقاب وجبر ضرر الضحايا والناجيات.
ولا يفوت الفيدرالية أن تنوه بخطوة وزارة العدل بشأن مزاولة النساء لمهنة العدول إسوة بالرجال، وتأمل أن تعزز هذه الإجراءات مع تعزيز المناصفة النوعية والعددية، في مختلف القطاعات والتخصصات.

المكتب الفيدرالي
13 يوليوز 2017

شاهد أيضاً

الحسيمة.. روبورتاج بالفيديوهات والصور لمسيرة 20 يوليوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...