التجمع الأمازيغي يساند مسيرة مليلية ومليونية الحسيمة الداعمتين لـ”حراك الريف”

منظمة التجمع العالمي الأمازيغي

بلاغ.. دعم ومساندة مسيرة مليلية و مليونيةالحسيمة الداعمتين لـ”حراك الريف”.

في إطار الاستعدادات الجارية لتنظيم مسيرة احتجاجية يوم الثلاثاء 18 يوليوز الجاري، بمدينة مليليا الخاضعة للحكم الإسباني، دعما للحراك الشعبي بالريف وللمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، وفي سياق التحضيرات الجارية، لتنظيم المسيرة المليونية التي دعا إليها القيادي في الحراك الشعبي بالريف، ناصر الزفزافي قبل اعتقاله، بمدينة الحسيمة، يوم الخميس 20 يوليوز الجاري، واستمرارا في تحركاته الوطنية والدولية منذ “طحن” الشهيد محسن فكري بالطريقة البشعة التي شاهدها الجميع، أواخر أكتوبر من السنة الماضية داخل شاحنة لنقل النفايات في مشهد مرعب وخرق سافر للحق في الحياة التي تضمنها كل المواثيق الدولية.

وفي ظل المقاربة الأمنية وحملة الاعتقالات والاختطافات والتعذيب المعنوي والجسدي الذي تعرض ويتعرض  له العشرات من نشطاء الحراك الشعبي بالريف، أبرزهم القيادي في الحراك ناصر الزفزافي والفنانة سيليا الزياني ومحمد جلول ونبيل أحمجيق والعشرات من النشطاء البارزين في “الحراك”، وفي ظل الحصار الأمني ومظاهرة العسكرة التي تعيشها مدينة الحسيمة وإقليمها منذ أشهر، والقمع والمنع والحصار الذي تعاني منه ساكنة المنطقة منذ خروجها للمطالبة بحقوقها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تضمنها المواثيق والعهود الدولية التي صادق عليها المغرب، يعلن التجمع العالمي الأمازيغي ما يلي:

  • دعمه ومساندته ومشاركته في مسيرة الثلاثاء 18 يوليوز بمدينة مليليا، تضامنا مع المطالب المشروعة للحراك الشعبي بالريف، واستمرارا في ترافعه دوليا على مطالب الحراك والضغط لإطلاق سراح المعتقلين
  • يؤكد مشاركته وتعبئته لإنجاح المسيرة المليونية ليوم الخميس 20 يوليوز بالحسيمة، ويدعو جميع الفعاليات الأمازيغية والتنظيمات الحقوقية والجمعوية  والديمقراطية إلى مواصلة التعبئة قصد المشاركة في المسيرة المليونية وإنجاحها.
  • يجدد مطالبته بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الحراك الشعبي للريف، ومحاسبة ومحاكمة كل المتورطين في الانتهاكات التي تعرض لها المعتقلين أثناء اعتقالهم بالحسيمة ونقلهم إلى الدار البيضاء.
  • يندّد بالممارسة الغير مسؤولة والحاطة بالكرامة الإنسانية وبحقوق المعتقلين، بعد نشر فيديو مصور للقيادي في الحراك ناصر الزفزافي، ويطالب بمعاقبة المتورطين في هذه الجريمة التي تناهضها كل المواثيق الدولية.
  • يؤكد أن المدخل الحقيقي لوقف الاحتقان التي تشهده مناطق الريف منذ طحن الشهيد محسن فكري، هو إطلاق سراح جميع المعتقلين ووقف ملاحقة المحتجين، والجلوس إلى طاولة الحوار على أساس الملف المطلبي لنشاط الحراك.
  • يجدد مطالبته برفع مظاهر العسكرة وفك العزلة والتهميش الاقتصادي والاجتماعي والثقافي عن منطقة الريف.

التجمع العالمي الأمازيغي
الرئيس: رشيد الراخا

شاهد أيضاً

الحسيمة.. روبورتاج بالفيديوهات والصور لمسيرة 20 يوليوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي ...